إغلاق
إغلاق
وظيفتك : جيدة أم مجرد تضييع لوقتك؟
الثلاثاء   تاريخ الخبر :2013-08-20    ساعة النشر :04:29:00


أكبر خطأ قد ترتكبه في بداية حياتك المهنية هو قبولك وظيفة لمجرد أن تملأ بها بعض وقت الفراغ والحصول على بعض الدخل المادي المؤقت، قد يتحول إلى خيارك الوحيد طوال السنوات المقبلة.
اذا كنت تريد أن تبدأ حياتك المهنية بشكل صحيح، فعليك ان تبحث عن وظيفة واعدة لها مستقبل واضح.
إليك بعض العناصرالتي ستساعدك على تقييم مهنتك الحالية، وهل هي تساعدك على تحقيق طموحاتك وبناء مستقبلك، أم انها تتسبب في تضييع وقتك ومجهودك!

1- طبيعة السوق:
بعض الصناعات والأنشطة المهنية تكون أكثر رواجا من غيرها، مثل هندسة الكمبيوتر والمحاسبة البنكية والمحاماة، لذا عليك بالطبع أن تختار مهنة يكون مستقبلها واضح المعالم، ولا تحاول أن تعمل بمهنة لا تحقق رواجا أو تكون بمثابة المغامرة، مثل كتابة الشعر مثلا.

2- الأجر:
اذا كنت ستقبل وظيفة لمجرد أن راتبها كبير حاليا لكنك تعلم بداخلك أنها مجرد وظيفة مؤقتة، وأنك ستصبح عاطل بعد فترة محددة من الآن، فعليك أن تفكر جيدا قبل الإقدام على هذه الخطوة.
أنت لست مضطر لقبول هذا الواقع ما لم يكن مفروضا عليك، او خرجت لتوك من وظيفة وتريد الالتحاق بعمل افضل فقبلت الوظيفة الحالية لعلمك أنك لن تكمل بها طويلا.. لكن اذا كنت ستقبل بها طوعا وأنت في بداية حياتك المهنية، فإنك تعرض نفسك لخوض تغيرات متلاحقة في عالم الحياة العملية دون أن تكتسب خبرات حقيقية أو تختبر مهاراتك على النحو الأمثل.
أما اذا كانت وظيفتك الحقيقية لا تحقق طموحاتك المادية ولا تتناسب أبدا مع المجهود الذي تبذله، فعليك أن تبحث جديا عن مهنة أخرى، لكن لا تترك مهنتك الحالية قبل أن يتم قبولك بالفعل في مهنتك الجديدة حتى لا تمضي بعض الوقت على مقاعد العاطلين مما يعطل مسيرتك المهنية بشكل أو بآخر.

3- فرص الترقي:
بالطبع كونك حديث التخرج وفي مرحلة التجريب فإن المستقبل كله يكون أمامك، وعليك ألا تقبل بمهنة بها استاتيكية ولا تسمح لك بالترقي في المناصب.
التزم بمهنة تسمح لك بالتقدم على قدر امكانياتك ومجهودك في عملك، وكذا لا تلتزم بمهنة ليس بها أية فرص لكي تطور من امكاناتك.
اذا لم تكوني تشعر بالشغف في عملك الحالي، وأنه يغذي حس التحدي والابداع لديك، فإن وظيفتك لن تقدم لك أي رضاء ذاتي ولن تجعلك تتقدم مهنيا بأي حال من الأحوال.

4- بيئة العمل:
نظرتك لبيئة العمل تؤثر كثيرا على رؤيتك لوظيفتك، فإذا كنت لا تحب تمضية الوقت في المكان، وتحاول انهاء العمل بسرعة دون أن تضطر للحديث مع زملائك أو الاستعانة بمساعدتهم.. أو اذا كنت تحاول تفادي أي فرصة قد تفرض عليك أن تقدم لأحدهم المعونة أو المشاورة، فأنت على الأرجح لا تحب مهنتك ولا تريد الاستمرار بها للأبد.

5- المهنة القادمة:
اذا كنت قد اقتنعت بأن وظيفتك الحالية ليست هي التي ستحقق طموحاتك المهنية، فعليك أن تترقب مهنتك القادمة بنظرة محترفة مدققة.
ابحث عن الوظيفة التي يزداد عدد المتقدمين لها؛ لأن هذا يعني أن هذه الوظيفة واعدة ولها مستقبل مبشر.

والآن عليك أن تحدد مفهومك بالنسبة للمهنة الجيدة: فالوظيفة التي ستحقق طموحاتك المادية والمعنوية وتكفل لك التحقق الذاتي واحترام الآخرين هي الوظيفة الأمثل بالنسبة لك، ولكن لا تدع تخوفك من المستقبل ينتهي بك في وظيفة تافهة، او تدع أحلامك المبالغ فيها تكون سببا في ضياع فرص جيدة عليك.




تعليقات الزوار

إقرأ أيضاً
شاين