إغلاق
إغلاق
900 شكوى تتلقاها "ساما" شهرياً من عملاء بنوك سعودية
الاربعاء   تاريخ الخبر :2013-08-28    ساعة النشر :08:52:00



كشف مصدر في مؤسسة النقد العربي "ساما"، عن تلقي المؤسسة ما يزيد على 900 شكوى شهرية من عملاء البنوك العاملة في السوق السعودية، أي بمعدل 30 شكوى يومية، تتمحور في معظمها حول تعامل البنوك السعودية والعاملة في البلاد مع عملائها، إضافة إلى رفض عدد من البنوك إعادة مبالغ مالية للمشتركين المتعاملين مع الشبكة السعودية، على خلفية عمليات سحب لم تتم وقيدت في حساب المستفيد.

وأكد المصدر، لصحيفة الشرق الأوسط، أن غالبية الشكاوى التي تنظر من قبل مؤسسة النقد يتم التعامل معها مباشرة وتحل في فترة وجيزة منذ تسلم الشكاوى، موضحا أن هناك تعاونا كبيرا بين المؤسسة والبنوك في حل هذه القضايا، التي تكون عادة نتيجة خطأ لم يتم تداركه من قبل البنك، الذي دفع العميل للشكاوى مباشرة.

من جانبه، قال طلعت حافظ، الأمين العام للجنة الإعلام والتوعية المصرفية في البنوك السعودية، إن معدل الشكاوى على إجراءات البنوك من عملائها يعتبر متدنيا مقارنة مع حجم العمليات التي تقوم بها تلك البنوك التي في حالة استعداد تام لمواجهة لتنفيذ كافة العمليات، التي ينتج منها بعض الأخطاء التي يمكن معالجتها قبل الذهاب إلى مؤسسة النقد.

وأردف حافظ، أن متوسط ما تم تسجيله العام الماضي من شكاوى على البنوك لا يتجاوز 1600 شكوى شهريا، وهي في الحدود المقبولة التي يمكن السيطرة عليها والتعامل معها وحلها بما يرضي العميل إن كان متوافقا مع الأنظمة ولديه الحق في أي مطالبات سواء كانت مالية، أو سوء في الخدمة المقدمة له.

ولفت الأمين العام للجنة الإعلام والتوعية المصرفية، إلى أن ما تم تسجيله من عمليات على الشبكة السعودية والصراف خلال العام الماضي يتجاوز 1.53 مليار عملية، وهو رقم كبير مقارنة مع عدد الشكاوى، متمنيا على البنوك التقيد بتنفيذ العمليات وتحسين الأداء حتى لا تكون هناك شكاوى من العملاء.

وقال حافظ "لا ننكر وجود الشكاوى، إلا أن هناك خيارات عدة متاحة لعملاء البنوك السعودية قبل الذهاب مباشرة بالشكوى إلى مؤسسة النقد، وتتمثل هذه الخطوات في محاولة العميل مع الفرع الذي يتعامل معه، وإن لم يتفاعل الفرع وتكلل العملية بالنجاح، يتم الرفع لوحدة الشكاوى في البنك الذي يتبعه، وفي حال لم تحل مشكلته يصعد الشكاوى إلى مؤسسة النقد السعودي".

وتتمركز أكثر الشكاوى التي تتلقاها مؤسسة النقد، حول عمليات سحب من أجهزة الصراف الآلي التي تزيد على 13 ألف صراف على مستوى المملكة، جرى توزيعها وفق خطط علمية مدروسة لتلبية احتياجات كل مدينة، ولم تتم من قبل الجهاز، إلا أنه تلقى رسالة من البنك الذي يتبعه أن العملية تمت وسحب المبلغ من حسابه الشخصي.

ودعا حافظ العملاء للذهاب مباشرة للبنوك والتي استحدثت وحدات لشكاوى العملاء، خاصة أن العميل لديه الحق في المطالبة بحقوقه، وأن رفض بنك ما وتحديدا إعادة الأموال، هنا تستوجب العملية الذهاب لمؤسسة النقد لاسترجاع مستحقاته المالية.




تعليقات الزوار

إقرأ أيضاً