إغلاق
إغلاق
صور.. عارضة أزياء تحدث ضجة عالمية بسبب لون عينيها المختلف!
الاثنين   تاريخ الخبر :2016-01-25    ساعة النشر :09:29:00

عارضة أزياء أمريكية تدعى سارا ماكدونيل، أحدثت ضجة عالمية، ليس بسبب موهبتها الفذة في عرض الأزياء ولكن لشئ آخر في ملامحها.

بمجرد رؤيتك لصور سارا ماكدونيل ستجد نفسك تتمعن في النظر إلى عينيها، فهما تحملان لونين مختلفين، أحدهما أزرق والعين الأخرى تحمل اللون الأخضر.

سارا ذات الثمانين ألف متابع على انستجرام وأكثر، اصبحت حديث المواقع العالمية مثل موقع الـMirror الذي أنهى تقريره عن سارا باستفتاء يسأل القراء عن رأيهم في عينيها.

هاتان العينان هو ما جعل من سارا عارضة ازياء مميزة، فبالرغم من غرابة الأمر إلا أنها في غاية الجمال والنجاح معاً، فذلك الإختلاف لم يكن مصدر لإبعادها عن مجال الموضة والأزياء الذي يبحث دوماً عن الكمال في عارضاته.

اختلاف لون عيني سارا "الطبيعي" لم يصدقه البعض، وهو ما يجعلها من حين لآخر تؤكد أنها ولدت كذلك، وأن صورها لا تخضع إلى أى تعديل من جانب تطبيق "فوتوشوب".

تبلغ سارا من العمر 20 عاماً فقط وقد اصبحت من "مشاهير" عالم التواصل الإجتماعي في أيام معدودة.

وطبقاً لموقع الMirror، فإن مصوراً يدعى جورجيو كامبوس قد عمل مع سارا في الماضي والتقط لها صوراً عديدة، وقال عنها "أنا أصور فقط أي شخص له ملامح فريدة من نوعها، وأنا لا أعمل بالفوتوشوب وأعتقد أن بعض العيوب تكون جميلة عند إظهارها كما هى دون تعديل". 

اتهام آخر يوجه لسارا، بأنها تضع في إحدي عينيها عدسة ملونة مختلفة عن الأخرى وهو ما تنفيه باستمرار.

وطبقاً لموقع Catchnews فإن سارا لديها حالة طبية خلقت بها تجعل القزحية في كلتا العينين تبدوان بشكل مختلف.  سارا قد تصير واحدة من مظاهر انشغال مواقع مستخدمي التواصل الإجتماعي خلال الأيام المقبلة، فقد تكون "عيناها" مصدر لاختلاف البعض.

كما حدث مع الفستان الظاهرة الذي كان يراه البعض أزرق بينما يراه آخرون أبيض، ولكن هاتان العينان هما بالفعل لا يختلف عليهما أثنان، فقط قد يكمن الاختلاف في تصديق هذه الحالة أم لا.




تعليقات الزوار

إقرأ أيضاً