إغلاق
إغلاق
"اجيال" قصة نجاح لا تتوقف
السبت   تاريخ الخبر :2016-09-10    ساعة النشر :08:48:00

نشرت صحيفة، "يديعوت تل ابيب"، الملحق المحلي لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، في عددها الصادر، يوم أمس الجمعة، تقريراً مطولاً تناولت من خلاله، مستوى التعليم ومزاياه في مدارس تل ابيب-يافا.

فقد نشرت الصحيفة المحلية، تقريراً للبلدية كان قد إختبر مستوى التعليم، المناخ والبيئة التعليمية للطلاب في المدارس. التقرير البلدي إستنتج من خلال الإختبار، خُلاصة مقلقة جداً-الأساتذه يهينون الطلاب (بنسبٍ مرتفعة) والثقة بين الطلاب والمعلمين، سجلت تراجعاً ملحوظاً، مما ساهم الأمر في تراجع التحصيل العلمي لدى الكثيرين من الطلاب.

كما وتطرق التقرير الذي أعدته البلدية، إلى شعور الطلاب في مدارسهم، حيث نوهت نسبة كبيرة منهم إلى شعورهم بعدم الإرتياح في رحاب مدارسهم، أمر مؤرق للغاية. والمُلفت للإنتباه أن مدرسة "أجيال" الثانوية بيافا، التي يديرها المربي الفاضل، جلال طوخي، قد حصلت على أعلى نسبة (ما فوف ال ٩٠ بالمئة) في شتى نواحي التعامل مع الطلاب مما إنعكس الأمر ايجابياً على التحصيل العلمي لدى طلاب المدرسة.

التقرير يضع "أجيال" في الطليعة، علمياً، مُناخياً وفي العلاقات ما بين كادر المعلمين والطلاب. وإشارت مراسلة الصحيفة إلى أن الإنجازات التي حققتها المدرسة، لم تأتِ من فراغ، إنما هيّ وليدة سياسة ونهج علمي مستحدث يعتمدها مدير المدرسة، تستند إلى الليبرالية وإحترام حريات الطلاب، من خلال الحفاظ على الضوابط الأخلاقية وعدم تجاوزها. يشار هنا إلى أن المدير جلال طوخي يحمل في جعبته لقب ثانٍ في الشئوون الإجتماعية ولقب إضافي في الحقوق، وهو يستوظف قدراته في سبيل الإنطلاق بالمدرسة نحو قمم شاهقة في مجال التعليم وإنجازات الطلاب وتحصيلهم العلمي. فائق الإحترام للمدرسة وتحية إكرامٍ وإجلال للمربي جلال طوخي، إبن يافا البار. مبروك.




تعليقات الزوار

إقرأ أيضاً