إغلاق
إغلاق
القناة الثانية: جنود مسلحون اختاروا الفرار من موقع العملية بدلاً من مواجهة السائق
الاثنين   تاريخ الخبر :2017-01-09    ساعة النشر :15:35:00

تعرض الجنود الذي تواجدوا في مكان عملية أرمون هنتسيف يوم أمس الاحد والتي راح ضحيتها 4 من الجنود الى انتقادات لاذعة وواسعة حيث اتهمهم البعض بانهم لم يطلقوا النار بسبب ادانة الجندي اليؤور ازاريا مؤخرا بقتل منفذ عملية في الخليل، ومن بين المنتقدين كان مراسل القناة الثانية الاسرائيلية الذي قال إن "الجنود كانوا مسلحين إلا أنهم اختاروا الفرار من موقع العملية بدلاً من إطلاق النار على سائق الشاحنة".

كما وقال المستوطن الذي أطلق النار على سائق الشاحنة أن 40 جنديا تقريبا تواجدوا في المكان وكان بمقدورهم أن يفعلوا ما فعلت لكنهم ترددوا في ذلك، بالرغم من أنه كان لدي مسدس و13 رصاصة، ولو تصرفوا بشكل مختلف لكانت الخسائر اقل".

وجاء في موقع واللا العبري إن "القائد العسكري الإسرائيلي العقيد يانيف الذي زار موقع العملية استجوب الجنود والضباط في مكان العملية بشأن أسباب هروبهم". وقال بعض الجنود الذين تواجدوا في المكان إنهم لم يخافوا أبدا من اطلاق النار فيما كتبت جندية على حسابها في الفيسبوك: "لم نخاف من أن نطلق النار، وما حدث بأن كل من تواجد هناك حاول الوصول الى مواجهة منفذ العملية وجها لوجه".




تعليقات الزوار

إقرأ أيضاً