إغلاق
إغلاق
‘قتلولي بنتي ..ساعدوني‘ - بالفيديو: اللحظات الأخيرة للشابة هنرييت قرا قبل قتلها في بيتها بالرملة
الخميس   تاريخ الخبر :2017-08-10    ساعة النشر :14:42:00
نشرت القناة العاشرة الاسرائيلية فيديو يوثّق اللحظات الأخيرة التي عاشتها الشابة المرحومة هنرييت قرا من الرملة، والتي وجدت في بيتها جثّة هامدة وعليها علامات طعن .

وتظهر المرحومة في الفيديو وهي خارجة من منزلها حوالي الساعة الثامنة صباحا وبعدها بنصف ساعة تصوّرها الكاميرات وهي عائدة الى البيت وتحمل بيدها كيسا . 

نصف ساعة بعد ذلك تشاهد الأمّ في الفيديو الذي نشرته القناة العاشرة وهي تخرج من البيت ليبقى وبحسب لائحة الاتهام التي قدّمت للمحكمة، الوالد والمرحومة لوحدهما في البيت، حيث تشتبه النيابة العامة أنّه في هذه اللحظات قام الأب بطعن ابنته عدّة طعنات أدّت الى وفاتها ، بحسب تقرير القناة العاشرة .

" قتلولي بنتي، ساعدوني "

بعدها يظهر والد هنرييت في الفيديو وهو يخرج من البيت ويتحدّث بهاتفه النقال لتلتقط كاميرا أخرى الأب وهو يحمل بيده كيسا ويخفيه قريبا من الدكان المجاور للبيت .

بعدها تعود الأم الى البيت لتجد جثّة ابنتها وتتصل بالشرطة حيث يتم بث المكالمة في الفيديو وتسمع الأم وهي تصرخ : " قتلولي بنتي، ساعدوني ساعدوني أخخخخخ بنتي بنتي انقتلت، اسعاف اسعاف، ساعدوني " .

وبعدها تطلب الأم من الجيران مساعدتها ، حيث يظهر الجيران في الفيديو وهم يدخلون البيت لتصل أيضا قوات كبيرة من الشرطة وبعدها بساعات تم اعتقال الأب وأفراد آخرين من العائلة . 

المحامي جيورا زلبرشتاين: المشتبه به أراد أن يوحّد العائلة وكان يحبّ المرحومة
وفي حديثه عن المشتبه به ، قال محامي الدفاع جيورا زلبرشتاين في الفيديو : " المشتبه به أراد أن يوحّد العائلة وكان يحبّ المرحومة، الحديث يدور عن عائلة محترمة ".

وقال المحامي حي أوزن الموكل أيضا بالدفاع عن المشتبه : " موكّلي ينفي جميع الشبهات الموجّهة اليه ، والحديث عن تراجيديا صعب جدا والتي فقد موكلي خلالها أغلى ما لديه " .

هذا وكان موضوع قتل الشابة قد هزّ الوسط العربي وخاصّة أنّ القتيلة شابة في مقتبل العمر وكانت قد عادت الى البيت من حفل تخرّجها من المدرسة، وأقيمت في أعقابه مظاهرات ضد العنف بشكل عام وضد العنف ضد النساء بشكل خاص .




تعليقات الزوار