إغلاق
إغلاق
محامو الدفاع عن الشيخ رائد صلاح بعد انتهاء الجلسة: لائحة الاتهام فيها مغالطات والترجمة خاطئة
الاحد   تاريخ الخبر :2017-09-24    ساعة النشر :14:49:00

انتهت بعد ظهر اليوم جلسة النظر بملف الشيخ رائد صلاح المتهم بالتحريض على العنف والارهاب وذلك في محكمة الصلح في مدينة حيفا، وهذا ويفيد مراسلنا أن قاعة المحكمة شهدت توترا بسبب تواجد الكثير من الجماهير التي أتت من مناطق مختلفة للوقوف الى جانب الشيخ رائد صلاح.

وقال الشيخ رائد صلاح لحظة دخول قاعة المحكمة: "بقيت داخل سيارة نقل الأسرى من الساعة الثامنة مساء من يوم امس السبت حتى أن وصلت المحكمة اليوم الأحد".

وأضاف الشيخ رائد صلاح: "ربطوا يديّ وقدميّ بقيود من سجن رامون حتى الجلمة وشعرت بكسور".

ابراهيم حجازي: الشيخ يتعرض لملاحقة سياسية
وقال ابراهيم حجازي قيادي في الحركة الاسلامية: "الشيخ يتعرض للمحاكمة لانه يعبّر عن موقفه وقناعاته مطلبنا واضح وهو تحرير الشيخ الذي يتعرض لملاحقة سياسي، كما وأنا محاكمة الشيخ رائد غير عادلة ويجب اعفاء الشيخ من هذه الاجراءات واطلاق سراحه ليعود الى البيت ويمارس نشاطه".

حامد اغبارية: نطالب بإطلاق سراح الشيخ فورا
وقال حامد اغبارية رئيس الهيئة الشعبية لنصرة عشاق الاقصى: "نؤكد على موقفنا الاصيل والثابت باطلاق سراح الشيخ رائد صلاح وانهاء جميع ملفات عشاق الاقصى لان هذه الاعتقالات هي سياسية ولوائح اتهام ملفقة، كما وأن تعامل السلطات الاسرائيلية مع الشيخ رائد صلاح وتكبيل يديه وقدميه بقيود هي محاولات استفزازية منهم، لذلك نطالب بإطلاق سراح الشيخ رائد صلاح فورا".

المحامي مصطفى سهيل: الترجمة فيها مغالطات
وقال المحامي مصطفى سهيل من طاقم الدفاع عن الشيخ رائد صلاح: "قدمنا اليوم في الجلسة الجواب على لائحة الاتهام والتي هي ملاحقة سياسية تنبع من قرار سياسي لا يمت بصلة للقانون، كما وتمت محاكمة الشيخ رائد صلاح من قبل رئيس الوزراء ووسائل الاعلام العبرية قبل تقديم لائحة الاتهام ضده وذلك استمرارا لرغبة السياسيين في معاقبة الشيخ على فشل حكومة اسرائيل، لائحة الاتهام فيها مغالطات كثيرة وتم ترجمتها بشكل خاطئ ومغرض يدعو الى ملاحقة الشيخ".

وأضاف: "ذكرنا بعض الامثلة على الترجمة وكل الجمل التي اقتبست فيها مغالطات وليست في المكان المناسب بمعنى أن الترجمة لا تلائم النص وطلبنا أن تكون المحاكمة بحسب نصوص من اللغة العربية والتي تتناسب مع لغة القرآن وتعبّر عن تمسكنا بهويتنا الفلسطينية".

الشيخ كمال خطيب: ليس لليهود حق ولو في ذرة تراب واحدة في الاقصى
وقال الشيخ كمال خطيب: "الشيخ رائد يعاقب على مواقفه وعلى عقيدته وقناعاته والمحكمة باتت تطارد انفاسنا ونوايانا واحاسيسنا، نؤكد أن الشيخ يعتز بأنه ضحى بنفسه في قضية الاقصى، ومن يرهن نفسه لمثل هذه القضايا حتمًا سيدفع الثمن من اجل أن نؤكد على استمرارية وجودنا وحقنا في المسجد الاقصى، ليس لليهود حق ولو في ذرة تراب واحدة في الاقصى".




تعليقات الزوار

إقرأ أيضاً