إغلاق
إغلاق
اللد : حفريات في السوق البلدي تكشف عن مواقع اثرية نادرة
الخميس   تاريخ الخبر :2017-10-05    ساعة النشر :08:21:00

في اطار الحفريات التي تجري هذه الايام في السوق البلدي في مدينة اللد ، لوضع البنية التحتية ، لبناء السوق الحديث ، ظهرت هناك اثار لمباني البلدة القديمة في اللد والمقام ، ومسجد السوق الذي يقع في هذا المكان.

هذا الاسبوع اعلنت بلدية اللد عن نيتها البدء في الحفريات ، ومع تدخل اعضاء لبلدية العرب ، ولجنة الامناء الاسلامية كان من المقرر ، ان يتم توثيق وتثبيت هذه الاماكن والمساكن الاثرية ، لكي تبقى هذه الاماكن خالدة وشاهدة على العصر .

تعقيب اعضاء البلدية العرب:

في السوق البلدي في مدينة اللد يتواجد مقام للنبي سمعان وعلى اثر هذه الحفريات اكتشفت سلطة الاثار اساسات لبيوت عربية تعود لعام 1917 وعند اكتشاف هذه الاثار العربية توجهت كعضو بلدية مع زملائي اعضاء البلدية فرج ابن فرج وعبد الكريم زبارقه لساحة السوق قمنا بالاتصال مع حميع المسؤلين وطالبنا بتوقيف العمل في المكان حتى يتسنى التشاور مع مختصين في هذا الباب وفعلا استاجبت سلطة الاثار والبلدية وشركة الاقتصاد التي تمول هذا المشروع وتم على مايلي :-
1- وقف العمل لمدة اسبوعين .
2- بناء سور حول المقام وزرع العشب الاخضر داخله ووضع مقاعد حوله.
3- دعوة مساح يقوم بفحص وتوثيق ساحة المقام وهل يتواجد ارتباط بين المقام واثار المنازل التي وجدتها وكشفتها سلطة الاثار تم اتفاق معه للعمل الميداني بوم الاحد القادم
4- توثيق جميع الاثارات وبرمجتها بخريطة مع الفترة التي بنيت في عهدها
5- وضعها داخل براويز تكتب عليها اي عهد ونصبها في ساحة المقام
6-الاقواس النادرة التي وجدت في الجهة الغربية تقوم سلطة الاثار بتنظيفها وتكحيلها وفتحها امام الجمهور وعدم المس فيها
7- اعضاء البلدية العرب فرج ابن فرج عبد الكريم زبارقه ، محمدابو شريقي ولجنة الامناء يواكبون هذا المشروع باخلاص ودون تنازل عن اي ذره من هذه الاثارات العربية ، وكل عمل لسلطة الاثار او اي جهة كانت تكون فقط بالتنسيق معنا.




تعليقات الزوار