إغلاق
إغلاق
سفير مصري: حماس أوفت ما عليها وعباس لن يرفع العقوبات ومصر لن تسمح بالعبث
الخميس   تاريخ الخبر :2017-10-19    ساعة النشر :08:38:00

قال السفير المصري محمود فهمي الذي ترأس أول بعثة دبلوماسية مصرية لدى السلطة الفلسطينية، إنّ حركة حماس أوفت بما عليها من التزامات تجاه عملية المصالحة، مشيرا إلى أن القاهرة لن تترك أي طرف يعبث بمسار المصالحة.

وأكدّ فهمي في تصريح لصحيفة “الرسالة ” أن رئيس السلطة محمود عباس لن يرفع العقوبات ويريد أن يقايض بهاحركة حماس حتى اللحظات الأخيرة لتنفيذ الاتفاق، كي يضمن تنفيذه بما يخدم مصالحه تماما”.

وأشار فهمي إلى أن لقاءات القاهرة المزمع عقدها في الواحد والعشرين من نوفمبر المقبل، كفيلة بأن تضع حدًا لها في حال نجحت الفصائل الفلسطينية من فرض رؤيتها عليه ودفعها باتجاه رفعها، مبديًا عتبه على حركة حماس بعدم الضغط في لقاءات القاهرة على أبو مازن والزامه بشروط رفعها.

وذكر أنّ حماس لم تشترط أبدا في ملف المصالحة عكس الرئيس الفلسطيني الذي قدم اشتراطات عديدة من أجل القبول بها.

وأكدّ فهمي أن ما قدمته حماس كفيل لتغيير قناعات كثير من المستويات الرسمية في مصر تجاهها، و”بناء ثقة تبدد الشكوك في التعامل معها واعتبارها طرفًا إيجابيا يمكن التعامل معها بمسارات مختلفة”.

ويشير فهمي إلى أن “سياسة عضّ الأصابع” لن تفلح كثيرا في تخريب المصالحة، “فالضامن المصري سيكون حكمًا وسيتخذ قراراته تجاه الطرف الذي يخرب المصالحة”.




تعليقات الزوار

إقرأ أيضاً