إغلاق
إغلاق
المؤمن أخلاق وقدوة - بقلم : حازم ابراهيم
الخميس   تاريخ الخبر :2017-10-19    ساعة النشر :17:57:00

الخُلُق الكريم هو الهدف الأساسي لرسالة الإسلام كما يُعبر عنه الرسول صلى الله عليه وسلم حيث قال : " إنما بُعثت لأتمم مكارم الأخلاق "(رواه احمد وغيره) والخُلًق الكريم هو دليل الإيمان وثمرته ولا قيمة لإيمان من غير خُلق وحياء ، وسئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكثر ما يدخل الناس الجنة ؟ قال: تقوى الله وحُسن الخُلق وسئل عن أكثر ما يدخل الناس النار ؟ فقال : الفم والفرج (رواه الترمذي) والخُلق الكريم محصلة العبادات في الاسلام وبدون ذلك تبقى طقوسا وحركات لا قيمة لها ولا فائدة فقد وَرَدَ عن النبي صلى الله عليه وسلم " من لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر لم يزداد من الله الا بعدا " (رواه الطبراني) لا شك ان مكارم الاخلاق منهاج الانبياء وطريق الصالحين وعطر المتقين فعن انس رضي الله عنه قال : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خُلقاً "(متفق عليه) وعن عائشة رضي الله عنها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " ان المؤمن ليدرك بِحُسن خلقه درجة الصائم القائم " (رواه ابو داود) ان صاحب الخلق الحَسَن في اعلى المنازل والمراتب بها تُنال الدرجات وتُرفع المقامات ، فعن ابي امامة الباهلي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " انا زعيم ببيت في ربض الجنة – أي انا كفيل وضامن بيت في أطراف الجنة – لمن ترك المِرآءَ – الجدال – وان كان محقاً ، وببيتٍ في وسط الجنة لمن ترك الكذب وان كان مازحاً ، وببيتٍ في أعلى الجنة لمن حسَّن خلقه " (رواه ابو داود) وحُسن الخُلق يوجب الحب والرحمة والتآلف بين الناس ، وسوء الخُلق يثمر التباغض والعداوة والتحاسد ، فإنّ صاحب الخُلق السيئ تُبعد صاحبها عن مرافقة الرسول صلى الله عليه وسلم في جنان الخلد والنعيم ، فعن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إن من أحبِّكم الي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحَاسِنَكُم أخلاقاً ، وان ابغضكم الي وأبعدكم مني يوم القيامة ، الثرثارون والمتشدقون والمتفيهقون قالوا: يا رسول الله قد علمنا الثرثارون والمتشدقون ! فما المتفيهقون ؟ قال المتكبرون " (رواه الترمذي) ، فعلى المؤمن ان يكون قدوة حسنه بين الناس وترجماناً فعلياً لمبادئ الإسلام وآدابه في مأكله ومشربه وملبسه وكلامه وسلامه وسفره وفي كافة حركاته وسكناته .




تعليقات الزوار

إقرأ أيضاً