إغلاق
إغلاق
يَوم دِراسي حَولَ مَوضوع "الرّيادَة في التّميُّز" في الوَسَط العَرَبي
الاربعاء   تاريخ الخبر :2018-01-10    ساعة النشر :14:26:00
لَقَد تَمَّ يَوم أمس الثّلاثاء 9.1.18 عقد يَوم دِراسي حَولَ مَوضوع " الرِّيادَة في التّميُّز" في الوَسَط العَرَبيّ، وَذلِكَ ضِمنَ اللّقاءات التّربوِيّة التّعليميّة الّتي تُقامُ في مَركز "חמד"ע" لِجَميع مُديري الأقسام والموظّفين في قِسم التّربية والتّعليم في بلديّة تل أبيب - يافا.

حَيثُ تَمّ دَعوَةُ مُديرَة مَدْرَسَة أجيال الابتِدائِيّة نِهايَة حَمدان يحيى لِعَرض سيرَتَها الذّاتِيّة وَخبرَتها الّتي تنبع من تجربتها في هذا النّطاق.

وَقَد عَرَضَتْ مُديرة المَدْرَسَة تَجربتها الشَّخصِيَّة كونها امرأة عَرَبِيّة مُسْلِمَة سَبّاقة وَمُبادِرَة في سِلكِ التّربِيَة والتَّعليم عَلى المُستوى المَحَلّي واللّوائي، تَرفع شِعار الحَضارَة العَرَبِيَّة وُتُحيي قِيَمَها في مَدينَة يافا.

شَرَحَتْ ما كابَدَتْهُ مِنْ عَقَبات َومُعاناة مِنْ بِدايَة طَريقِها كَمُعلِّمَة حتّى وُصولِها إلى مَنصِب مُديرَة، وَمُواصَلَتها في شَقّ طَريقِها وَمُواجَهَة الكَثير لتَجعَل مِنْ مَدْرَسَتِها -طُلّابِها وَمُعَلِّميها- مُمَيَّزينَ وَمُتَمَيِّزينَ دائِمًا وَفي الصَّدارَة.

هذا وَقَد كانَ الحُضور فَخورًا بِما عَرَضَتهُ المُديرَة نِهايَة حمدان يحيى، حَيثُ أطروا على مُحاضَرَتِها إطراءً لا نَظيرَ لَهُ، مُعرِبينَ عَنْ انكِشافِهِم مِن خِلال سيرتها الذّاتِيّة عَلى الصّراعات الّتي تُواجهها النِّساء العربِيّات عامَّةً والمُسلِمات خاصّة لِحَملِ رايَةِ العِلم والتّميُّز، كَما وَعَبّرَت رَئيسة قِسم التّربِيَة والتّعليم السّيّدة شيرلي رمون، عَنْ فَخرِها بِالمُحاضَرَة عامَّة وبالمُديرَة خاصّة،لِتُمَثِّل مَعنى التّحدّي الحَقيقي في مُواجَهَة الصّراعات في سَبيلِ الوُصول إلى النَّجاح والتّميُّز، التّألُّق، الرُّقِيّ والرّيادَة.

فَكُلّ الاحترام والتّقدير لِمُديرَتنا، دُمت لِجَميعنا قُدوَةً وَمنبَعَ فَخرٍ واعتِزاز...

 



تعليقات الزوار