إغلاق
إغلاق
تذاكر طيران رخيصة بشروط جائرة
الجمعة   تاريخ الخبر :2018-01-26    ساعة النشر :07:43:00

أعلنت شركة "يونايتد إيرلاينز" الأمريكية عن نيتها توسيع قسم "basic economy" في الدرجة السياحية في إطار سعيها إلى منافسة شركات الطيران الأخرى.

وتشترط الشركة على المسافرين، للاستفادة من خدماتها الجديدة، الحضور إلى المطار والتسجيل للحصول على تذاكرهم، ولن يسمح لهم بحمل أي أمتعة إلى مقصورة الطائرة لحفظها في الرفوف فوق المقاعد.

وفي المقابل ستسمح لهم الشركة باختيار المقعد بدرجة "basic economy" بشكل مسبق، مقابل تكلفة إضافية.

وقالت شركة "يونايتد إيرلاينز" إنها تسعى من خلال هذه الخطوة إلى جلب عدد أكبر من الركاب باعتبار أن معظم الشركات الكبرى تعتمد تقديم أسعار منخفضة في هذا القسم من الدرجة السياحية، مقابل بعض الشروط التي تختلف من ناقل إلى آخر، تماشيا مع القيود المشددة التي تفرضها الولايات المتحدة على الرحلات الجوية.

وقد تكون هذه التذاكر الرخيصة خبرا سارا لعدد كبير من الركاب، إلا أنها أثارت مخاوف المستثمرين والمحللين الذين كانوا يأملون في أن تتبع الشركة استراتيجية تدعم أرباحها بعد التراجع الذي سجلته خلال السنة الماضية.

وأكد المسؤولون التنفيذيون في الشركة أن خططهم لا تعني بالضرورة انخفاض الأسعار وهبوط هوامش الربح، بل إنها تشير إلى أن الشركة "تفكر بشكل مختلف".

والجدير بالذكر أن أصحاب تذاكر "basic economy" سيكونون دائما أخر الركاب الذين يتم إعادة تسفيرهم في حال تأخر الرحلات الجوية، حتى وإن كانت الشركة سبب الخطأ الذي عطل الرحلة.

ومع تطوير درجة "basic economy"، ستقوم الشركة بتوسيع وجهات رحلاتها بما في ذلك الرحلات الدولية.




تعليقات الزوار