إغلاق
إغلاق
بحث إسرائيلي: قشور الحمضيات لعلاج سرطان البروستاتا
الجمعة   تاريخ الخبر :2018-02-09    ساعة النشر :18:32:00

أظهر بحث أجري في مستشفى "مئير "بكفار سابا ان مادة موجودة في قشور الحمضيات ، قادرة على وقف تقدم وتطور سرطان البروستاتا. وسيتم عرض نتائج هذا البحث في مؤتمر دولي حول أمراض السرطان ، يعقد في سان فرانسيكسو .

ويشار الى أن سرطان البروستاتا هو الأكثر شيوعاً بين الرجال ، حيث تفيد المعطيات الصادرة عن جمعية مكافحة السرطان ، بأنه يجري اكتشاف (2500) اصابة بهذا النوع من امراض السرطان في اسرائيل – سنوياً ، بالإضافة إلى احتمال اصابة واحد من بين 6-9 رجال بهذا المرض أثناء حياتهم ، مع الاشارة الى انه يتم في معظم الحالات تشخيص المرض في مرحلة مبكرة من ظهوره ، وتجري معالجته بالعمليات الجراحية أو بالاشعة – أو بكليهما معاً .

علاج هورموني

ويستدل من المعطيات ان سرطان البروستاتا يصيب مجدداً ثلث المرضى الذين سبق أن أصيبوا به ، رغم العلاج الاولي المقدم لهم – جراحياً أو بالأشعة . ويمكن غالباً ملاحظة عودة المرض في المرحلة الاولى من ارتفاع مؤشر psa في الدم – وهو عبارة عن مادة تفرزها غدة البروستاتا . وعلى الرغم من كون المريض يدرك ان المرض قد عاد اليه ، فليس ممكناً عمل أي شيء حيال ذلك الى أن يتقدم المرض ويعود الورم .

وعندما يُلاحظ الورم يُعطى للمصاب علاج هورموني ، غالباً ما يكون مصحوباً بأعراض جانبية شديدة ، ويكون مفعوله جزئياً .

ويشار الى انه تشاركت في البحث المذكور سوية مع مستشفى مئير – ثلاثة مستشفيات أخرى هي : بيلينسون (بيتح تكفا) وايخيلوف (تل ابيب ) ورمبام (حيفا) وفي اطاره جرى امداد (70) مصاباً في الماضي بسرطان البروستاتا ، ممنّ ظهرت لديهم ماده ال psa - بمكملات غذائية تحتوي على مادة مأخوذة من قشور الحمضيات ، وكانت النتيجة ان مستوى ال psa لدى 60 % من هؤلاء الرجال قد توازن واستقر – أو هبط .




تعليقات الزوار