إغلاق
كحيل
إغلاق
تحطّم الطائرة الروسية: تحقيقات تنفي وقوع انفجار قبل سقوطها
الاثنين   تاريخ الخبر :2018-02-12    ساعة النشر :20:01:00

نفت لجنة التحقيقات الروسية، اليوم الإثنين، وقوع انفجار على متن طائرة الركاب "أن-148" المنكوبة، التي تحطمت يوم أمس بعد إقلاعها من أحد مطارات العاصمة موسكو.

وقالت المتحدثة باسم لجنة التحقيقات، سفيتلانا بيترينكو، إن "هيكل الطائرة لم يتفكك أثناء سقوطها، كما لم يقع أي حريق أو انفجار على متنها قبل ارتطامها بالأرض".

وأوضحت في مؤتمر صحفي أنّ "فريقا مكوّنا من 100 محقق يعمل على كشف أسباب الكارثة، وبحث جميع الفرضيات التي أدّت إلى الحادث، لاسيما المرتبطة بمخالفات محتملة من قبل شركة الطيران المشغلة للطائرة".

وأشارت اللجنة، إلى أنّه تم احتجاز "وثائق متعلقة بصيانة الطائرة المنكوبة، وأخرى خاصة بالرقابة الفنية عليها، علاوة على الفحوصات الطبية لأفراد طاقمها".

وأوضحت وزارة الطوارئ الروسية، أنه تم العثور على أكثر من 400 قطعة من جثث الضحايا في عمليات تفتيش شملت 12 هكتارًا من الأراضي"، حسبما أفادت اليوم وكالة الأنباء الروسية "تاس".

وأعلنت السلطات الروسية، اليوم، العثور على الصندوقين الأسودين للطائرة في موقع تحطمها قرب مدينة رامينسكويي، ضواحي موسكو.

وتتبع طائرة الركاب "أن-148" خطوط "ساراتوف الجوية"، وتحطمت بعد إقلاعها من مطار "دوموديدوفو" جنوبي موسكو، في اتجاه مدينة أورسك بمقاطعة أورينبورغ، على الحدود مع كازاخستان.

يُذكر أن الطائرة المنكوبة، كانت تحوي 71 شخصا بينهم 3 أطفال، 60 من سكان مقاطعة " أورينبورغ"، و3 أجانب (لم يتم الكشف عن جنسياتهم)، و6 من أفراد الطاقم، فيما لم يتضح بعد مصير راكبين اثنين، حسب وكالة "تاس".




تعليقات الزوار