إغلاق
كحيل
إغلاق
روسيا: افتتاح أبعد المساجد شمالا!
الاربعاء   تاريخ الخبر :2018-02-14    ساعة النشر :09:50:00

افتتح المسجد الشمالي في مدينة أرخانغيلسك الروسية، في 10 فبراير الجاري، والذي أعيد بناؤه وفقا لمخطط المسجد الأثري الذي أقيم في نفس المكان، عام 1905.

وحضر الافتتاح الشيخ راوي عين الدين رئيس مجلس مفتي روسيا، ورئيس تترستان، رستم مينيخانوف، وعدد كبير من أعيان المدينة ومسلميها.

وقال المفتي راوي عين الدين: "افتتحنا اليوم مسجدا تاريخيا بعد إعادة بنائه وترميمه في شمال دولتنا متعددة الديانات والطوائف، البلد الذي نعيش فيه ويتم فيه حماية حقوق المواطنين من كافة القوميات والأديان".

أما رئيس جمهورية تترستان الروسية فقال: "سعيد ببناء هذا المسجد الشمالي في البلاد التي تتميز بعمارتها الخشبية تبعا للتقاليد الروسية، وقد شاركت جمهورية تترستان في إعادة بنائه بشكل مباشر".

ويعد هذا المسجد أول وأقدم مسجد في أقصى شمال روسيا، إذ بني عام 1905، بعد قدوم عدد كبير من المسلمين إلى أرخانغيلسك بسبب المجاعة التي اجتاحت البلاد (1899-1901) وأدت إلى هجرة جماعية للتتر من مقاطعة كازان.

ويقول ريم كاليمولين رئيس مجلس الجمعية التترية الثقافية المستقلة في أرخانغيلسك: "بنى أسلافنا التتر هذا المسجد بموافقة حاكم أرخانغليسك عام 1905".

وتم تفكيك مئذنة المسجد وقبته بعد الثورة البلشفية، واستخدمت مبناه منذ عام 1931 ولـ 30 عاما سلطات الحكومة السوفيتية آنذاك، وبعدها دخل ضمن أبنية السلطات التنفيذية للحكومة في تلك المنطقة.

وبدأت عمليات الترميم في مبنى المسجد التاريخي بعد أن سلمته السلطات المحلية إلى جمعية "نور الإسلام" الدينية في أرخانغيلسك عام 2010. لكن صيف 2014 شهد حريقا كبيرا في المبنى الذي لم يتبق منه سوى أساسات قوية من ألواح خشب الأرز (من الصنوبريات) التي استخدمت في ترميمه بعد أن أعيد بناؤه على المخططات الأولى التي حفظت في المكتبة العمومية لأرخانغيلسك.

المصدر: تاس




تعليقات الزوار