إغلاق
كحيل
إغلاق
طالبة ناجية من مجزرة المدرسة في فلوريدا: عار عليكم
الاحد   تاريخ الخبر :2018-02-18    ساعة النشر :17:35:00

قدّمت إحدى الطالبات الناجيات من مجزرة فلوريدا وهي الطالبة إيما غونزالس (18 عامًا) خطابًا أمام حشد من الطلبة وذويهم والمقيمين في منطقة فورت لودرديل المجاورة لمكان المدرسة التي وقعت فيها الحادثة، وجهت فيه انتقادًا لجميع السياسيين وعلى رأسهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقالت غونزالس: "إلى جميع السياسيين الذين تلقوا تبرعات من الجمعية الوطنية للأسلحة النارية، عار عليكم!". وأكملت قائلة: "إذا قال لي الرئيس في وجهي إن ما حدث هو مأساة فظيعة، وإنه لا يمكننا أن نفعل شيئا حيال ذلك، سأسأله كم تتقاضى من الجمعية الوطنية للأسلحة. أنا أعلم: 30 مليون دولار".

وأكدت الطالبة في خطابها: "إنّ السماح بشراء أسلحة آلية ليس قضية سياسية، بل هو مسألة حياة وموت".

وبعد حادثة إطلاق النار داخل ثانوية مارجوري ستونمان دوغلاس التي اودت بحياة 17 طالبا، كان ترمب قد تعهد، يوم الخميس الفائت، بالاهتمام بمن يعانون أمراضا عقلية، متجنبا بذلك النقاش حول انتشار الأسلحة النارية في بلاده.




تعليقات الزوار