إغلاق
إغلاق
في غزة.. محكوم بالإعدام ينجو من حبل المشنقة بسبب ورقة
الاحد   تاريخ الخبر :2018-02-18    ساعة النشر :20:21:00

ورقة صلح كانت سبباً لنجاة محكوم بالإعدام من حبل المشنقة في غزة، حيث تم الافراج عنه في إطار ملفات المصالحة المجتمعية بين عائلتي جحا والرفاتي

وأفرجت هيئة القضاء العسكري عن المدان (ج.ح) والذي أدانته المحكمة بالاشتراك في القتل.

وأصدر القضاء العسكري بغزة قراراً بالإفراج عنه سندا لنص المادة (4) من قانون الصلح الجزائي رقم (1) لسنة 2017.وأكد القاضي رامي عاشور رئيس المكتب الفني بالهيئة أن الهيئة أفرجت عن المدان (ج.ح) بعد أن تقدم النزيل بطلب لرئيس هيئة القضاء العسكري بوقف تنفيذ عقوبة الاعدام التي صدرت بحقه بعد استيفاء الصلح لإجراءاته، مشيراً إلى أنه تم تحويل الطلب للمدعي العسكري لإثبات الصلح بين الطرفين وبحضورهم.

وقال عاشور : "أصدرنا قرار الإفراج تعزيزاً لقيم التسامح وإيماناً منَّا بأهمية المصالحة المجتمعية والوطنية وتحقيقاً للقيم والمبادئ الخالدة التي أرساها الاسلام"، لافتاً إلى أن هذه الحالة تسري على كافة الموقوفين لدى الهيئة.ونجحت لجنة المصالحة المجتمعية في اغلاق 150 ملفا من اصل نحو 600 تتعلق بقضايا القتل خلال الاقتتال بين فتح وحماس في العام 2006.




تعليقات الزوار