إغلاق
كحيل
إغلاق
بطيرم: الأطفال العرب يتصدرون معظم حالات الإصابة جراء الحروق بنسبة 70%
السبت   تاريخ الخبر :2018-02-24    ساعة النشر :12:18:00

وصل إلى موقع يافا اليوم بيان صادر عن مؤسسة بطيرم جاء فيه ما يلي: "استمرارا لحادثة إصابة 3 أطفال من بلدة حورة في النقب اليوم جراء اندلاع حريق واستنشاقهم للدخان كما نشر في وسائل الإعلام. نشرت مؤسسة بطيرم لأمان الأولاد معطياتها والتي تشير بأنه ومنذ عام 2008 وحتى اليوم حصدت الحوادث نتيجة الحروق حياة 60 ولدا. وفي عام 2017 رصدت بطيرم وفيات لـ10 أطفال نتيجة إصابتهم جراء حدوث حريق 9 من بينهم من المجتمع العربي".

وأضاف البيان: "كما وتشير المعطيات أيضا ان غالبية حالات الحروق حدثت في البيت ومحيطه بنسبة وصلت حتى (90%) واكثر من نصفهم كانت لحالات من المجتمع العربي أي بنسبة (70%) من الحالات. المديرة العامة لمؤسسة بطيرم السيدة اورلي سيلفنجر أشارت بهذا الخصوص: "لمنع الكارثة القادمة يجب اتباع وسائل الامان وعدم استعمال وسائل تدفئة غير آمنة، والاهتمام بإبعاد مواد قابلة للاشتعال عن مصادر التدفئة كما وإبعاد المنتجات القابلة للاشتعال من متناول يد الأطفال".

واختتم البيان: "وكانت مؤسسة "بطيرم" لأمان الأطفال قد انطلقت بمشروع في منطقة النقب للحد من حوادث إصابات الأطفال هناك وذلك بالتعاون مع سلطة إسكان البدو ووزارة الزراعة من خلال تطبيق المشروع في 9 سلطات محلية بدوية في النقب.

يهدف المشروع لتقليص حوادث الأولاد في المجتمع البدوي في البيت ومحيطه" إلى هنا نصّ البيان.




تعليقات الزوار