إغلاق
إغلاق
جسر...من ورق!؟ - بقلم: حازم إبراهيم
الثلاثاء   تاريخ الخبر :2018-02-27    ساعة النشر :09:08:00


يطول الحديث ويتكرّر حول العآئلات المحتآجة لمسآعدآت في شتّى المجآلات المعيشيّة من كسآء وتموين ...وهل نحن منصفين معهم بمآ فيه الكفآية ...وهل كلّ مآ نفعله لأجلهم هو محض لإرضآء الله أم...>شوفوني<ونرى أنفسنآ ندآعب السّحآب لكيّ نرضي من لهم حآجة في تلك المسآعدة وهنآك الكثيرون من فآعلي الخير الّذين يبدون نوآيآهم لمدّ يد العّون لهؤلاء الّذين هم منّآ... ولنآ كلّ النيّة لمسآعدتهم ولوجه الله ...ولكن هنآك أمر يبعث بي إلى الإستيآء من الطّريقة الّتي ننهجهآ في هذآ الموضوع الّذي تكمن به كلّ معآني الحيآء وعزّة النّفس وعدم الظهور وكأنّك >فقير ومحتآج<والصّرآحة كلّ الصّرآحة إنّهآ أصبحت معآدلة صعبة لهؤلاء المحتآجين ...وعدم تفهّمنآ بأنّ هذآ النّهج الّذي نتّبعه معهم إنّمآ يوحي لهم أنّهم مسآكين ونجعلهم يتذلّلون لطلب المسآعدة الّتي هم بحآجة لهآ حتماً ...ولكن ليس بهذه الطريقة الّتي ننهجهآ منذ مدّة وقد توآلت الصّيحة في هذآ الموضوع الحرج الكثير من الآذآن الصمّآء ولكن عبثاً ودون جدوى ...ومن هنآ أنآدي كلّ من له تيقّن لهذه الحسآسية أن يرفع صوته عآلياً ويوجّه اللّوم لمن يتعآمل مع هذآ الموضوع ...بأن ينظر جيّداً بعيون قلبه بأنّ من يحتآجون المسآعدة بالفعل... هم هؤلاء الّذين لآ نسمع لهم صوتاً !!! ولآ نرآهم يتدّفقون على أبوآب الجمعيآت الخيريّة لطلب المسآعدة وهذآ فقط لأنّ وضعهم الحرج لا يسمح لهم في طلبهآ ...وإن أب عآئلة أو أم ...أو مطلّقة تعيش لوحدهآ مع أولادهآ لا يجرؤون لمطآلبة المسآعدة ولعلّنآ نتيقّن تلك الحسآسية من نآحية الأولاد والأهل معاً ...ومن منّآ لا يعرف من هم المحتآجون والّذين يعيشون حيآتهم في أسفل الطبقآت مستوىً ولكن لا تسمع لهم صوتاً ...وترآهم يكآبدون في حيآتهم لإيجآد قوت أولادهم ومع عزّة نفس عآلية إيمآناً منهم بأن الله يسمع ويرى صبرهم ونجوآهم ...
يآ مولآي ويآ متيقّناً...نبض قلبي ودمع عينآي
علمك بحآلي ودآي...يغنيني عن سؤالك ومنآي
يآ من بيدك نجآي....ومَن غيرك يعتني بولدآي
إليك الرّجآء والدّعآء....ومن غيرك طبيب دوآي
رجآئي منك والتوكّل...عليك يآ من بفضلك نجآي
على مصلاّك أتوسّل ....ومن غيرك جدير بهدآي
توكّلي عليك وإيمآني...أتخذلني وأنت ربّي ومولاي
بيدك تبسط الرّزق...ومن يرزقني في شقآئي وعنآي
صلاتي لك وصيآمي...وبك أستعين ذلّتي وضعفي بندآي
فلا تجعلني أتّكل على ...عبآد لك أنت ربّهم وقوّتك رجآي




تعليقات الزوار