إغلاق
كحيل
إغلاق
بلدية اللد تتوعد بهدم خيمة أفراح عائلة أبو خالد وسط سخط شديد من السكان
الجمعة   تاريخ الخبر :2018-03-02    ساعة النشر :13:20:00

قامت بلدية، أمس الخميس وصباح اليوم الجمعة، متمثلة برئيس البلدية، بمحاولات لهدم خيمة أفراح أقامتها عائلة  "أبو خالد الطقم"، حيث أرسلت قواتها للقيام بعملية الهدم، فتصدى لها السكان والجيران ومنعوهم من ذلك. ووفقًا لإدعاءات بلدية اللد ردًا على توجه عضو البلدية، محمد ابو شريقي، بخصوص هذا الامر فإنّ "الأمر ليس بيدها، إنما هو اتفاق مع الشرطة، بمنع إقامة خيم للاعراس في المساحات الخارجية، واي توجه في هذا المجال يزيد غضب الشرطة"، بحسب البلدية.

في حين تقول الشرطة ان الامر ليس من شأنها، وغادرت المكان.

واضاف عضو البلدية محمد ابو شريقي ( ابو ماهر) "الجهات التي حاولت منع المسلمين اقامة صلاة عيد الاضحى المبارك العام الماضي ، في ساحة السوق البلدي في المدينة ، تتعامل بسياسة الكيل بالمكيالين ، هذه المعاملة غير مقبولة على الوسط العربي باية حال من الاحوال". ثم قال:" يوم امس قام جيراننا اليهود في عيد المساخر باقامة احتفال صارخ ملئ بالضوضاء ومكبرات الصوت المثبتة على السيارات ، والتي صدر منها ضجيج يصم الاذان".

وأضاف الشريقي:"السؤال الذي يطرح نفسه لماذا لنا وفي اعيادنا ممنوع القيام بالصلاة التي لا تزعج احداً، ومسموح لجيراننا اليهود ، استعمال المكبرات التي تصدر منها الضوضاء الجلبة؟. وهنا نؤكد اننا لسنا ضد  جيراننا اليهود وضد اعيادهم ونحترم مشاعرهم ولكن كل ما نريده  هو الانصاف في التعامل. اننا نستهجن تصرفات بلدية اللد ورئيسها بالمضايقة على الوسط العربي في اقامة شعائرهم ، وافراحهم، ومناسباتهم، ونعلن اننا لن نستسلم ونستكين لمثل هذه التصرفات ، وسنقف سداً منيعاً امام هذه الهجمة المتطرفة ضد الوسط العربي"، إلى هنا البيان. 

 




تعليقات الزوار