إغلاق
إغلاق
غزة تنزف - بقلم: حازم ابراهيم
الاحد   تاريخ الخبر :2018-04-08    ساعة النشر :20:32:00

جرح ينزف قلب مجروح ونفس مهانة ، صوت لا يسمع واستغاثات تُرد خائبة ، سقوط شهداء ارواح تسلب وأمن مفقود وأعين لا تنام وحزن عميق وفقر شديد تلك هي حال غزة الجريحة منذ أعوام ،غزة تنزف دم وحكام العرب اصبحوا بلا دم ، غزة تستنجد بحُكام العرب ولكن ما من مجيب ، فقد اختاروا موقف المتفرج ذو الحيلة الضئيلة اتخذوا موقف الجبناء واتسموا بالأنانية بتقديم مصالحهم ، كثُرت الاعتداءات وازداد الظلم على إخواننا في غزة ، تجمدت مشاعر حُكام العرب حتى اصبحوا بلا مشاعر ولا رحمة حتى أصبح منظر طفل يبكي لموت والدته أو أم تبكي لفراق ابنها أم أصبح أمر لا يثير الانتباه ، اليس ذلك أمر يدعو إلى الخيبة والشعور بالعار إذ لا يوجد أي خطوة جريئة تساعد على إيقاف ذلك الظلم وإنما اكتفى حكام العرب بمساعدات بسيطة تعينهم على الاستمرار بالحياة وليس تحريرهم ، سجل يا تاريخ عن خذلان حكام العرب الجبناء العميان إلى حد أنهم لا يبصرون ما يحدث في غزة ، الم تثير تلك الأرواح المفقودة فيكم الحمية وروح الدفاع عن الهوية العربية والإسلامية ، الم يحن الوقت ليشعر حكام العرب بالخزي ، فلتنسي يا غزة هؤلاء الحكام العرب ولتصبري حتى يكتب الله لك الفرج ، اللهم انصر اهل غزة و ثبت اقدامهم واقذف الخوف و الفزع في قلوب الاعداء المجرمين ، اللهم انتقم لنا فأنت المنتقم و انصر اهلنا في غزة يا ارحم الراحمين .




تعليقات الزوار