إغلاق
كحيل
إغلاق
شِيطآنَكْ ... شَاطِرْ !!! - بقلم: سالم سطل "أبو آدم"
الجمعة   تاريخ الخبر :2018-04-13    ساعة النشر :09:40:00


لَعلِّي إخترتُ موضوعاً يبعثُ بالكثير منا إلى رفعِ حاجبهم عن مصيبة المصائب السائدة في كل أزِقَّةٍ من بلادنا !!! الشبابُ والفتياتُ ومن جيلٍ مبكر يحاولون بشتى السبل أن يقلدون العشق الممنوع مع سمر ومهند دون أن يدرون إلى أي منحدرٍ يقعون !!! الشباب دون عملٍ يأويهم من ضائقة المصروف ولا يهمهم شيءٌ إسمه مسؤولية !!! والتسيُّب الفكري والخيالي لديهم خصبٌ للغاية !!! ونظرتهم تتجه دائماً إلى ما هم جنسي لإشباعِ غريزتهم ليس إلا ولا يدركون ما إذا كانوا على خطأ أم هم في حالة إغماءٍ وغثيان من ما يروه في التمثيليات التركية أو من الحياة الأجنبية بين الشباب والفتيات ضاربين عرض الحائط عاداتٌ كبرنا عليها وتقاليد يريدون تمزيقها ناسين ومتناسين بأن لهم أُختاً في البيتِ قد تتشبع من نفس نبعهِ هو وقد تُؤذى هي أيضاً من فوهة الشيطان اللعين !!!

الشَّبْ إاليُومْ شَايِفْ حَالُهْ...وفاكِر الدِّنيا أونطا وْسايبالُه
بْيِتْبَعْبَصْ مَعْ هَادِي وْهَديكْ ... وْبْيُرْبُطْهُمْ وْشُو عَبَالُهْ
فَاكِرْ الدِّنْيا أوَنْطَهْ ... يْحِبْ بِنْتْ النَّاسْ وِيْمَرْمِرْهَا بْخَيَالُهْ
عَقْلاتْهَا صْغَارْ وْفَكْراهْ أمِينْ ...وِالخَبيثْ رَاميها تَحْتْ نْعالُهْ
إلْبِنِتْ بِنْتْ نآسْ مُحترمينْ ...وِالحقْ عَمينْ وْهَالجِيلْ بِحْلالُهْ
وَعَدْهَا إنُّه غِيرها مَفيشْ ... وْعْيونُهْ زَايْغَهْ وِالدِّنيا واسْعالُهْ
أُخْتَكْ في البيتْ لِعْبَتْ لُعْبِتَكْ ..وِالمراسيلْ مَحَدِّش سَامِعْ حِسْها
شَايْفِهْ عَمايْلَكْ وْرَاكْنِهْ ...هِيكْ أخوها ممشاهْ وْشوُ يِطْلَعْ زِلِمْها
إِحْنا البناتْ ضِلِعْ مَكْسورْ...وِالشَّنبْ بَطَّلْ لِيهْ قِيمِهْ فِي بَرِمْهَا
وِالدِّنْيا بْتْرْمحْ فِينا وْبِدْنآ إبِنْ حَلالْ ...نِحْمِلْ إِسْمُهْ وِيْكونْ أدْهَا
إحْنَا مِشْ رُوحْ زَيْكُمْ !؟... بِدْنا نْشُوفْ عْيآلْ نِرْمَحْ وَراهآ
مِينْ راحْ يِنْفَعْنا !؟ وِالكَبَرْ عَدُوْ القَلْبْ وِالعينْ مآ أصْعَبْ قَلِعْها
صَبايا دَفْعتْ الثَّمَنْ بِجدايِلْها ...وِهادةْ هَمْ وِحْبالُهْ طَويلِهْ بَالها
يَا أهْلي وْيا رَبْعي !؟..الوِحْدِهْ صِعْبِهْ وْعِتْمِةْ اللِّيلْ تَحْتْ لْحافْها
إرْحَمْ يآ شَمَّاتْ الغُرْبِهْ... إِلَكْ عَرْضْ خافْ عليهْ يِكْفيكْ شَرْها
بَناتْ النَّاسْ مِشْ مَلْطَشْ ...تُنقُرْها بِلْسانَكْ ومِشْ هَاكِلْ هَمْها
وْشَبابْ المَحطَّة بِيكَفِّيكُمْ .تِلْعَبوا بْذيلكُم وْتِسْتَنُّوا الفَريسِهْ الجايْ
يا بْتُخطُبها مِن أهِلْها....يا بِتْزيحْ شيطانَكْ عَنْها يا... حُرْبايْ
عَرْضَكْ بَطَّلْ يْساوي شِلِنْ ...رَمِيتْ شَهامتكْ وعامِلْ أبضايْ
راحْ تِدفعْ البَدْري وِالوَخْري بِسُمْعِتَكْ وْشيطانك مَلوشْ محَّاي
زوئْ عَدمَّكْ وْخافْ رَبَكْ...وْسُمْعِةْ أُخْتَكْ مَصيرهْ أدَّام إلْمْرآيْ
إِطَلَّعْ بْعينيها وْشوفْ تَعَبْها ..وْيِمْكِنْ ييجيكْ يومْ يا تْحِسْ أَزايْ
لْسانِي لَئيمْ وْزِفِرْ معاكْ دخيلَكْ تِصْحى عحالك وِالمَرْكِبْ جاي
بَدعيلَكْ رَبْ السَّما يِهْديكْ ...تْزيحْ شيطانكْ بْعيد عن نِسايْ














تعليقات الزوار