إغلاق
إغلاق
الليلة: برشلونة يصارع إشبيلية على كأس ملك إسبانيا ويسعى لحصد أول ألقابه
السبت   تاريخ الخبر :2018-04-21    ساعة النشر :12:14:00

يسعى نادي برشلونة لحصد أول ألقابه هذا الموسم عندما يلتقي، مساء اليوم السبت عند الساعة 22:30، مع إشبيلية بملعب "واندا ميتروبوليتانو" معقل اتلتيكو مدريد، في نهائي كأس ملك إسبانيا.

وصعد برشلونة لنهائي المسابقة بعدما تغلب على فالنسيا بثلاثية نظيفة في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بالدور نصف النهائي، بينما صعد إشبيلية بعدما تفوق على ليجانيس بنتيجة 3 – 1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وخسر برشلونة بطولة كأس السوبر الإسباني مطلع الموسم الحالي لصالح غريمه التقليدي ريال مدريد، قبل أن يودع مسابقة دوري أبطال أوروبا من الدور ربع النهائي أمام روما الإيطالي في مفاجأة من العيار الثقيل، ويستهدف ثنائي برشلونة، ليونيل ميسي وأندريس إنييستا الحصول على البطولة الـ 31 مع الفريق الكتالوني.

ويدخل برشلونة الذي توّج بطلاً لمسابقة الكأس 29 مرة، مباراة اليوم وسط معنويات عالية، بعدما بات قاب قوسين أو أدنى من حسم لقب الدوري الإسباني "الليجا" لصالحه، بعد خسارة أقرب منافسيه أتلتيكو مدريد أمام ريال سوسيداد بثلاثية نظيفة في المباراة التى جمعتهما الخميس الماضى بملعب "إنويتا"، إذ يعتلى برشلونة صدارة المسابقة بفارق 12 نقطة قبل خمس مباريات على نهاية البطولة.

ويحلم برشلونة بحصد ثنائية الدوري والكأس لتعويض جماهيره عن الفشل الأوروبي، بينما يسعى إشبيلية للعودة إلى اعتلاء منصات التتويج بالحصول على كأس ملك إسبانيا اليوم، لاسيما أن الفريق الأندلسي الذي ودع مسابقة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم من الدور ربع النهائي أيضاً أمام بايرن ميونخ الألماني لم يتذوق طعم التتويج بالألقاب منذ عامين عندما حصل على بطولة الدوري الاوروبي "اليوروباليج" للموسم الثالث على التوالي.

مفارقة
المفارقة أن إرنستو فالفيردي المدير الفنى لفريق برشلونة يبحث عن أولى بطولاته مع النادي الكتالوني الذى تولي قيادته الصيف الماضي خلفاً للويس إنريكي، كذلك الإيطالي فينتشينزو مونتيلا الذي تولى تدريب إشبيلية مطلع العام الحالي خلفا لإدواردو بيريزو.

وتبدو حظوظ برشلونة فى الحصول على بطولة كأس ملك إسبانيا هي الأوفر بالنظر إلى التشكيلة المدججة بالنجوم التي يمتلكها مثل ليونيل ميسي ولويس سواريز وفيليب كوتينيو، كما لم يتذوق الفريق الكتالوني مرارة الهزيمة في آخر 40 مباراة خاضها بمسابقة الدوري الإسباني وهو الإنجاز الذي لم يحققه أي نادٍ آخر.

فى حين يعاني إشبيلية الذي حصل على بطولة كأس إسبانيا 5 مرّات، من تراجع كبير في النتائج بمسابقة الدوري الإسباني حيث يحتل المركز السابع في جدول الترتيب برصيد 48 نقطة، بينما لم يتذوق الفريق الأندلسي طعم الانتصار في الليجا، منذ الثالث من مارس/آذار الماضي عندما تغلب على بلباو بهدفين دون مقابل.

جدير بالذكر أنّ هذه المرة الثانية التي يلتقى فيها برشلونة مع إشبيلية بنهائي كأس ملك إسبانيا، حيث سبق وأن إلتقى الفريقان في نهائي نسخة 2016 والذي انتهى بفوز برشلونة بهدفين دون مقابل سجلهما جوردي ألبا ونيمار.




تعليقات الزوار