إغلاق
كحيل
إغلاق
اعلان الانتخابات
معجزة الشمس البيضاء - بقلم: حازم ابراهيم
الخميس   تاريخ الخبر :2018-06-07    ساعة النشر :10:19:00


إن من إحدى علامات ليلة القدر معجزة كبيرة وعظيمة اخبرنا بها النبي صلى الله عليه وسلم وهي أن تخرج صبيحة ليلة القدر شمس بيضاء لا شعاع فيها خالية من الاشعة الشمسية ، شمس كبيرة بيضاء صافية اجمل من القمر ينظر اليها الانسان لا يصيبه أي ضرر في عدسة العين ، فبعد طلوع الفجر من ليلة القدر عند الشروق تختلف شكل الشمس عن المعتاد يومياً ، فالشمس تـتحول سريعا ً وفي أقـل من دقـيقة للون الأبيض فـيُمكن النـَظـَر إليها مُباشرة ً وبدون ضرر للعـين ، تـُشرق الشمس بدون أشعـة حولها ، أي إننا لا نرى تـلـك الخيـوط الأشعة التي تخرُج منها مثـل أي يـوم أخر ، وقد جاءت هذه الآية الكونية في الأحاديث النبوية الصحيحة في علامات ليلة القدر فعند صحيح الإمام مسلم عن أبيِّ بن كعب رضي الله عنه أنه قال: (وأمارتها أن تطلع الشمس في صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها) فسبحان الله هذه الشمس التي تعوّدنا ان نراها صفراء مليئة بالأشعة فوق البنفسجية تتحول في صبيحة ليلة القدر الى شمس بيضاء صافية لا شعاع فيها ، انها معجزة كونية في شهر رمضان الكريم في كل سنة نستطيع أن نراها في صبيحة ليلة القدر ، فسبحان الله العظيم الذي علّم نبينا الكريم آياته وأخبرنا فيها عن حقائق لم يكن لأحد من البشر علم بها من قبل ، إنها معجزة وآية عظيمة نتعرف إليها لندرك أن الله هو من خلق الشمس وهو من نظَّم الكون وهو من أنزل القرآن وقال فيه : (وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آَيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ) اللهم إنك عفُوُّ كريم تُحِبُّ العَفوَ فاعفُ عنّا ، اللهم اغفر لنا ما قدمنا وما أخرنا ، وما أعلنا وما أسررنا ، وما أنت أعلم به منا ، برحمتك يا عزيز يا غفار .




تعليقات الزوار