إغلاق
كحيل
إغلاق
المطران عطالله حنا: جرائم القتل المروعة في مجتمعنا تحتاج إلى معالجة ثقافية، فكرية وتربوية
الاحد   تاريخ الخبر :2018-06-10    ساعة النشر :08:52:00


القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس صباح اليوم السبت بأن ظاهرة العنف المستشرية في مجتمعنا الفلسطيني تحتاج الى معالجة جذرية فلم يعد من المنطق الاكتفاء فقط ببيانات الشجب والاستنكار والتنديد بل يجب العمل على اطلاق مبادرات خلاقة يساهم فيها رجال الدين ووسائل الاعلام والمؤسسات التعليمية والاكاديمية وغيرها .

فقد شهدنا في الاونة الاخيرة ازديادا ملحوظا في جرائم القتل وقد كان اخرها ما حدث يوم امس الاول في مدينة يافا من جريمة قتل مروعة ادت الى وفاة السيدة فادية قديس كما وشهدنا سلسلة جرائم قتل في عدد من المدن والبلدات الفلسطينية وذلك على خلفيات مختلفة .

لا يجوز اللجوء الى القتل والعنف بأي شكل من الاشكال فالمشاكل ايا كان نوعها كبيرة كانت ام صغيرة يمكن ان تحل بالحوار وبالنية الطيبة بعيدا عن لغة التهديد والوعيد والعنف والقتل .

آن لنا جميعا ان نتحرك لوقف مسلسل الجرائم المروعة التي ترتكب في مجتمعنا الفلسطيني واننا نعرب عن تضامننا وتعاطفنا مع الاسر المكلومة التي فقدت ابنائها نتيجة انتشار ثقافة العنف بشكل غير مسبوق في مجتمعنا.

المؤسسات الدينية يجب ان تقوم بدورها وكذلك المؤسسات التعليمية بكافة مستوياتها ، أما وسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي التي تصل الى كافة المنازل والاشخاص فيجب ايضا ان تقوم بدورها في تربية ابناءنا تربية صحيحة بعيدا عن لغة العنف بكافة اشكالها والوانها .

ان قوتنا نستمدها من قيمنا واخلاقنا ومبادئنا واستقامتنا والعنف والقتل ليس عملا بطوليا بل هو عمل اجرامي نرفضه جملة وتفصيلا .

نتمنى ان يتوقف مسلسل جرائم القتل في مجتمعنا الفلسطيني ونتمنى ان يقوم المسؤولون كل من موقعه باتخاذ المبادرات والقرارات والاجراءات الهادفة لمعالجة هذه الحالة .

وقد جاءت كلمات سيادة المطران عطا الله حنا هذه صباح اليوم لدى استقباله وفدا اكاديميا من منطقة الجليل والذين يزورون اليوم مدينة القدس.




تعليقات الزوار