إغلاق
إغلاق
محطات وسابِقات في مشوار المحامي اليافي البارع، محمود نعامنة
الاثنين   تاريخ الخبر :2018-06-11    ساعة النشر :09:39:00

المحامي محمود نعامنة (٤١ عاماً)، هو واحدٌ من أبرز الجنائيين في يافا. ولد في مدينة يافا عام ١٩٧٧ وتتلمذ في مدرسة تيراسنطا الثانوية بيافا، وبعدها إلتحق بكلية الحقوق في جامعة حيفا ليتخرج منها بتفوق وإمتياز.

هذا وكان قد إجتاز إمتحان الإعتماد لنقابة المحامين بإمتياز وحصل على اعلى معدل لدورة ٩٥. يمارس مهنة المحاماة منذ عام ٢٠٠٠-وهو قد أتم عامه الـ ١٨ كمحامٍ صقل خلالها معرفته ومرّ بتجربة قانونية مهولة.

تخصص في المجال الجنائي ليصبح وبحق واحدًا من أبرز محامّي الدفاع في المنطقة وساهم في تغيير بعض القرارات القضائية وحقق سوابق قانونية مثيرة أكسبته شهرة كبيرة. متزوج وله ثلاث بنات يتعلمنّ في مدرسة فرير الفرنسية.

مكتبه مؤلف منه ومن شقيقهِ وافي وهو ايضًا محامٍ. بشهادة العديد ممن أوكلوه للدفاع عنهم، فإن محمود قد حقق إنجازات فوق توقعاتهم، في ملفاتٍ أسندوها إليه. حيث يشيرون إلى إلمامه إلمامًا مطلقًا بمادة القانون ويتعامل مع كل ملف بحرفّية ومهنية ولا يستخف بالطرف الأخر في إشارةٍ الى النيابة العامة.

محمود يقول بأنه يحب بل يعشق يافا ويتمنى أن تصبح كسابق عهدها مهدًا للثقافة والعلم، لأن فقط من خلال العلم والثقافة نستطيع النهوض بيافا الى القمم. "إن كنت ترتأي دفاعًا قويًا فما عليك إلا أن تلجأ للمحامي نعامنة"، مقولة تتردد كثيرًا على ألسنة كل من دافع عنهم نعامنة في السابق القريب والبعيد. نعامنة يتحلّى بدماثة خلق ونزاهة وهيّ من الصفات الإنسانية الحميدة، التي اصبحت في هذا الزمن، "سلعةً" نادرة ولكنها رغم ذلك موجودة بين البرّية.




تعليقات الزوار