إغلاق
إغلاق
عيد الفطر - بقلم : حازم ابراهيم
السبت   تاريخ الخبر :2018-06-16    ساعة النشر :08:23:00

ويشرق علينا عيدُ الفطر المبارك ببهجته وفرحته ، إذ جعله الله عز وجل في نهاية الشهر الكريم ليفرح الصائمون والطائعون بطاعتهم لله عز وجل ، وإن عيد الفطر بلا شك من الأيام المباركة ، ها هو العيد قد أتى بفرحته التي تظلل المسلمين وتقر أعين المؤمنين ، الذين ركعوا وسجدوا وصاموا وقاموا وأخرجوا من أموالهم في سبيل الله تعالى لإسعاد الفقراء والمساكين وإدخال السرور على قلوبهم ، فكم من فقير وجد بغيته في أموال قليلة تصدق بها غني أو بعض الطعام أخرجه ميسور الحال ليرى بسمة من طفل يتيم أو أُمٍّ أرملة مسكينة ، إننا إذ نودع شهر رمضان الكريم بخيره الجزيل وحسناته المتكاثرة وأوقاته وساعاته التي مرت علينا دون أن نشعر ، فإننا نستقبل العيد السعيد الذي يفرح فيه المؤمنون بما قدموا من عمل صالح ، فهو بحق عيد سعيد على من صلى وصام وقام الليل وعمل الصالحات ، ففي هذا اليوم يجد العبد جزاء سعيه رضًا في الدنيا وقبولاً في الأرض ولذة في الحياة ، ويوم القيامة يجد ذلك في ميزان حسناته أمثال الجبال ، وتلك هي الفرحة الحقيقية التي على المؤمنين أن تتحرك بها قلوبهم وتفرح وتسعد بها حياتهم ، وأجمل عيد في حياة الإنسان أن يكون قلبه معلق بالله ويسعى لأن يكون من أهل الجنة ، وكل يوم يمر عليك ايها الانسان دون أن تعصي الله فهو يوم عيد ويوم سعيد ، وهل اجمل واحلى ان تكون دائماً في طاعة الله ايها الإنسان ، اللهم اجعل عيدنا سعيدا ، وسلّم المسلمين تسليماً يا رب العالمين ، وكل عام وجميع الامة الإسلامية بخير وسلامة .




تعليقات الزوار