إغلاق
إغلاق
معطيات مقلقة: 20 طفلا لقوا مصرعهم غرقا منذ بداية العام الحالي
الثلاثاء   تاريخ الخبر :2018-06-19    ساعة النشر :17:15:00
وصل الى موقع يافا اليوم بيان من مؤسسة بطيرم، جاء فيه: "ارتفاع عدد حالات الوفاة لدى الاطفال بسبب الغرق خلال العام الحالي الى 20 والعطلة الصيفية ما زالت أمامنا. ومؤسسة بطيرم تشدد على أهمية المراقبة الفعالة للاطفال دون سن الخامسة لوحدهم خلال السباحة على أن يتواجد الشخص البالغ بمقربة من الاطفال".
 
تابع البيان: "توفي صباح اليوم 19.06.18 طفل من النقب يبلغ من العمر عام ونصف بعد أن تعرض للغرق في ثالث ايام عيد الفطر المبارك في مدينة رهط في النقب. وبهذا يكون عدد حالات الغرق الذي سجل في العام الحالي 2018 قد وصل الى 20 حالة وفاة، مع العلم أن العطلة الصيفية التي تكثر خلالها فعاليات السباحة ما زالت أمامنا. وجاء من مؤسسة بطيرم لأمان الاولاد أنه ما بين الاعوام 2008 حتى 2018 فقط تم رصد 177 حالة غرق انتهت بالوفاة لأولاد وأطفال من جيل صفر حتى 18 عاما. وقالت المديرة العامة لمؤسسة بطيرم، أورلي سيلفنجر أن العام الحالي 2018 يعتبر عامًا صعبًا للغاية فيما يتعلق بحالات الوفاة للأطفال والاولاد جراء الغرق مع العلم أن العطلة الصيفية ما زالت امامنا".
 
وأضاف البيان: "هذا وتشدد بطيرم على أنه بالإمكان منع حالات الغرق من خلال اتباع التعليمات والتوصيات التالية:
 
- بالقرب من مصادر المياه سواء في الحيز العام أو الخاص يمنع ترك الاطفال دون سن الخامسة لوحدهم دون مراقبة فعالة وبدون الانشغال بأي شيء اخر على أن يتواجد الشخص البالغ بمقربة من الاطفال خاصة اذا كنا نتحدث عن اطفال وأولاد لا يعرفون السباحة.
 
- يتوجب علينا افراغ كافة أحواض المياه والسباحة مثل دلو المياه حوض الاستحمام والبرك البلاستيكية بعد الانتهاء من السباحة.
 
- عدم السباحة في الشواطئ غير المعدة لذلك والشواطئ التي لا يتواجد بها منقذ.
 
- الحفاظ على مرأى من الاطفال خلال ممارستهم السباحة ومن المفضل التواجد برفقتهم خلالها.
 
- عدم الانشغال بالهاتف النقال او القراءة او اي شيء آخر خلال مراقبة الاولاد.
 
- احاطة البرك أو أحواض المياه بجدار واقي لمنع دخول وتسلل الطفال اليها بعد الانتهاء من السباحة بعيدًا عن أعين الاهل. هذا ويُشار في هذا السياق أنه على الضوء المعطيات الصعبة التي تشهدها البلاد فيما يتعلق بالإصابات والوفيات جراء التعرض لإصابات غير متعمدة وخاصة في منطقة النقب فان مؤسسة "بطيرم" وبالتعاون مع السلطة لتطوير التوطين البدو في النقب ووزارة الزراعة تعمل منذ سنوات من أجل تعزيز موضوع أمان الاولاد في تسع سلطات محلية بدوية في النقب حيث تهدف هذه الخطة الى تقليص الحوادث والاصابات التي يتعرض اليها الاولاد في المجتمع البدوي". وفقًا للبيان.  



تعليقات الزوار