إغلاق
إغلاق
مستشفى أساف هاروفيه بالرملة يدفع تعويض لأسرة صبي تُوفي نتيجة عملية "زائدة" !!
الاربعاء   تاريخ الخبر :2018-06-27    ساعة النشر :08:48:00

أُلزم مستشفى "أساف هاروفيه" (بالرملة) بدفع تعويض قدره (5،1) مليون شيكل (340 ألف دولار) لذوي فتى (13 عاماَ) كان قد توفي بسبب عملية أجراها أطباء المستشفى لاستئصال "الزائدة" (أبنديتسيت") قبل ثلاث سنوات ، وتبين أنه لم تكن حاجة لاجرائها له بالمرّة !

وقد صدر هذا القرار استناداً الى استنتاجات اللجنة التي شكلتها وزارة الصحة لفحص ملابسات الحادثة ، ورأت أنه وقعت سلسلة من الأخطاء في معالجة الفتى ، وخاصة بعد العملية الجراحية .

كذلك ، أكد تقرير مفصّل أعدّه البروفيسور يتسحاك فينوغراد (وهو جراح كبير للأطفال) – ان قرار الفريق الطبي ، وخاصة الجراح الخبير ، باجراء عملية للفتى ، صوحب بأخطاء كبيرة ، ناجمة عن اهمال طبي واضح – على حد تقييمه ، مشيراً الى ان الفتى لم يكن يعاني من التهاب بالزائدة ، ولم يتنبّه الاطباء الى أصل المشكلة ، وهي انه كان مصاباً بمرض يسمّى "كروهن" – وهو التهاب بالامعاء ، يمكن علاجه بالدواء دون حاجة الى عملية جراحية .

ومن جهتها رأت اللجنة التي شكلتها وزارة الصحة أن عملية استئصال "الزائدة" ، كانت فعلاً "زائدة" ، حيث لم تكن مصابة بأي التهاب ، بل ان المشكلة كانت في الامعاء ، وقد أدت الى حدوث ثقوب فيها ، فانتشر التلوث الشديد داخل البطن ، مما أدىّ الى وفاته خلال يومين !




تعليقات الزوار