إغلاق
كحيل
إغلاق
حزب الله: تأخر تشكيل الحكومة الجديدة يهدد بانـزلاق لبنان نحو التوتر
الجمعة   تاريخ الخبر :2018-08-10    ساعة النشر :08:36:00

قالت الكتلة البرلمانية لجماعة حزب الله اللبنانية، اليوم الخميس :" إن التأخر في تشكيل الحكومة الجديدة يهدد بانزلاق لبنان نحو التوتر" . ويواجه لبنان حالة من الجمود السياسي بعد ثلاثة أشهر من إجراء انتخابات حقق فيها حزب الله المدعوم من إيران مكاسب أكبر.

وبعد الانتخابات التي جرت في السادس من مايو أيار بفترة قصيرة تم إسناد مهمة تشكيل الحكومة للسياسي السني سعد الحريري ليستمر بذلك في منصب رئيس الوزراء ويبدأ في مفاوضات مع الأحزاب المتنافسة في البلاد لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

لكن على الرغم من تحذيرات الحريري وسياسين آخرين بارزين من الأخطار السياسية والاقتصادية لتأخر تشكيل الحكومة لم تظهر دلائل بعد على وجود حلول وسط للتوصل لاتفاق بشأن تشكيل الحكومة الجديدة مع إستمرار التنافس بين المسيحين والدروز والشيعة والسنة للفوز بأكبر عدد من الحقائب الوزارية في الحكومة.

وقالت جماعة حزب الله في بيان تلفزيوني بعد الاجتماع الأسبوعي لكتلتها البرلمانية إن التأخير ”بات يهدد بمفاقمة الاحتقان والانزلاق نحو التوتر ... وهو ما نحذر من مخاطره“.

وأدى التنافس السياسي لشلل حكومي استمر سنوات في لبنان، ولم تقر الدولة ميزانية لها منذ عام 2005 وحتى العام الماضي. وكانت الانتخابات التي أجريت في مايو أيار أول انتخابات منذ تسع سنوات.

" لبنان يحتاج تعديلات عاجلة وجوهرية في المالية العامة "
وقال صندوق النقد الدولي إن لبنان يحتاج ”تعديلات عاجلة وجوهرية في المالية العامة“ ليصبح قادرا على خدمة دينه العام. ويبلغ الدين العام في لبنان نحو 150 بالمئة من الناتج الإجمالي المحلي وهو من بين الأعلى نسبة في العالم.

وذكر مكتب الحريري أنه سيلتقي يوم الخميس بوزير الخارجية في حكومة تسيير الأعمال جبران باسيل وهو أيضا زعيم التيار الوطني الحر الذي ينتمي له الرئيس ميشال عون.

ونقلت صحف محلية عن باسيل قوله هذا الأسبوع إن حزبه لن يتخلى عن أي حقائب وزارية. والتيار الوطني الحر حزب مسيحي وحليف لحزب الله. لكن حزبا مسيحيا آخر هو القوات اللبنانية، الذي يعارض امتلاك حزب الله للسلاح، يريد المزيد من الحقائب الوزارية بعد أن حقق مكاسب في الانتخابات البرلمانية.

والتقى الحريري يوم الخميس مع رئيس البرلمان نبيه بري وقال إنه يأمل تشكيل الحكومة الجديدة في الأيام المقبلة.




تعليقات الزوار