إغلاق
كحيل
إغلاق
نمر شرس يتجول حرا في باحات الكنيست الاسرائيلي - بقلم: سليم شومر
الجمعة   تاريخ الخبر :2018-08-10    ساعة النشر :13:25:00


كان هذا في وضح نهار يوم الخميس التاسع عشرمن شهر ايلول نمر فار من حديقة الحيوانات دخل الى قاعة الكنيست حيث كان الاعضاء مجتمعين نمر العنصرية الاسرائيلي يبدا تجواله في الكنيست ينقض على اعضاء الكنيست الذين تصدو لهذا النمر بشجاعة خارقة ولكن هذا النمر استطاع تمزيق الكتب والوثائق وحتى جرح بعض من اعضاء الكنيست العرب وزجهم خارج الكنيست وكانت المفاجأة بأن نتنياهو كان يمسك هذا النمر الذي نبش وعاث فسادا في باحة الكنيست ولم ينجح احد في السيطرة عليه فقد سلب الحرية وزأر بوحشية معلنا تمرير قانون القومية حيث ا قر البرلمان الإسرائيلي القانون المثير للجدل الذي ينص على أن إسرائيل هي "الدولة القومية للشعب اليهودي " وأن "حق تقرير المصير فيها حصري للشعب اليهودي فقط

هكذا نصت وثيقة الاستقلال قيام دولة اسرائيل ؛ستكون دولة إسرائيل مفتوحة الأبواب للهجرة اليهودية وللم الشتات، وتدأب على تطوير البلاد لصالح سكانها جميعًا وتكون مستندة إلى دعائم الحرية والعدل والسلام "ودولة اسرائيل هي دولة لكل مواطنيها " مستهدية بنبوءات أنبياء إسرائيل, وتحافظ على المساواة التامة في الحقوق اجتماعيًا وسياسيًا بين جميع رعاياها دون التمييز من ناحية الدين والعرق والجنس وتؤمن حرية العبادة والضمير واللغة والتربية والتعليم والثقافة, وتحافظ على الأماكن المقدسة لكل الديانات وتكون مخلصة لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة.

إن دولة إسرائيل مستعدة للتعاون مع مؤسسات وممثلي الأمم المتحدة على تنفيذ قرار الجمعية العمومية الصادر بتاريخ 29 تشرين الثاني عام 1947. وللعمل على إنشاء وحدة اقتصادية تشمل أرض إسرائيل ان هذا "القانون يتعارض مع أحكام القانون الدولي، ومبادئ الشرعية الدولية، والمبادئ السامية لحقوق الإنسان، كما أن من شأنه تعطيل الجهود الدولية الرامية إلى إيجاد حلٍ سلمي للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي".

ان هدف نتنياهو من هذا القانون هو اضافة الضغط على المنطقة وزيادة البلبلة في صفوف الفئات الشعبية والاحزاب السياسية وتشريدها وتجريدها من المفاهيم والمنهجية حتى لا تطالب بحقوقها كما ينبغي وكما تنص المواثيق الدولية وهذا القانون ليس الا الهاء الشعب وانشغاله باشياء اخرى تبعده عن الواقع المخزي للدولة وحتى يتسنى له المضي قدما في ما يريد فهناك الكثير من المشاكل المتفاقمة في هذه الدولة وبدلا من البحث في حلها وتداركها الكنيست ماضية بقيادة النمر المفترس باشغ الامة كلها وليس الكنيست الاسرائيلي فحسب بمداواة الجراح الناتجة عن هذا القانون المجحف .




تعليقات الزوار