إغلاق
كحيل
إغلاق
2 مليون و 300 الف طالب يستعدون للعودة الى المدارس
السبت   تاريخ الخبر :2018-08-18    ساعة النشر :07:36:00

يستعد 2,3000,000 طالب منهم نحو 550 ألف طالب من الوسط العربي، للعودة الى المدارس، في الايام القريبة، فيما تستمر الاستعدادات لذلك، من خلال شراء الملابس والكتب والقرطاسية وغيرها.

في الوقت ذاته، تستعد وزارة المعارف والجهات المعنية بالتحضيرات من جانبها ايضا. وكانت لجنة التعليم البرلمانية، قد عقدت اجتماعا مؤخرا، استعدادا للعام الدراسي الجديد.

وشدد وزير التربية والتّعليم نفتالي بينت خلال الجلسة، على "أهميّة الشّراكة الحقيقيّة بين الوزارة،السّلطات المحليّة ،منظّمات المعلّمين والأهالي لإفتتاح العام الدّراسي بشكل منتظم".

وقال بينت :" 2.3 مليون طالب يعودون إلى المدرسة من جميع الاوساط بالنسبة لي كلهم أولادي وجميعهم يستحقّون نفس الفرصة والإهتمام"، مضيفا "هذه هي السنة الرابعة التي أفتتح فيها العام الدّراسي لقد وضعت أهدافا أهمّها:

اوّلا التّميّز : 68.2% نسبة الطلاب الذين حصلوا على شهادة استحقاق من طلاب الثّاني عشر. لقدعملنا جاهدين على جودة الشّهادات مثل زيادة عدد الطلاب المتقدّمين لـ 5 وحدات في الرّياضيّات حيث عدد الطلاب الذين تقدّموا لـ 5 وحدات هو 18 الف طالبا وهذا بحد ذاته تغيير كبير وخاصّة في المناطق البعيدة عن المركز ، كذلك طرأ ارتفاع كبير في عدد الطلاب المتقدّمين لـ 5 وحدات في اللغة الإنجليزيّة ، قلصنا من ظاهرة الغش في الامتحانات وارتفعت نسبة الطلاب الذين يستوفون الشّروط للإنتساب للجامعات .

الهدف الثّاني سد الفجوات القائمة ابتداء من تخفيض التّسرّب من نسبة 1.5 لنسبة 1.2 . إضافة الى ذلك زيادة نسبة الطلاب الحاصلين على البجروت في المجتمع العربي (62.5 ) والبدوي في الشّمال (60 ) وفي الوسط البدوي في الجنوب ( 49.6)وفي الوسط الدرزي (74.5) وهنا لا بدّ من الإشارة الى أنّ طلاب الوسط الدّرزي هم الأعلى في النتائج وعلينا الاستثمار اكثر في البنين وحثّهم على الإلتحاق بالتّعليم الأكاديمي.

دورة مجّانيّة لكل ولد حيث استفاد من هذه الدّورات 92 الف طالب.تمّ تخصيص ميزانيّة 1000شاقل لكل طالب. كذلك مدارس الاعياد حيث ستشمل المدارس 560 الف طالب وهكذا إستطعنا تنظيم العطل المدرسيّة.

التّعليم الخاص: تمّ زيادة الميزانيّة بـ 3 مليار شاقل ( زيادة %43 على الميزانيّة القائمة) حيث تمّ إعطاء أهميّة خاصّة لهذه الشّريحة من المجتمع .

برنامج تقليص عدد الطلاب في الصّفوف من 40 طالبا لـ 32-34 طالبا .كذلك تمّ إدخال مساعده ثانية للصّفوف في رياض الأطفال تمّ إضافة 5600مساعده ثانية.

تمّ زيادة عدد الطلاب في منظّمات الشّبيبة (190الف طالب ) وحركات الشّبيبة ( عدد الطلاب في حركات الشّبيبة 325 الف طالب ) .الوزارة تعطي اهميّة بالغة لموضوع التّربية اللا منهجيّة بكل ما يتعلّق بالدّورات والبرامج وإعداد قياديين صغار من ابناء الشّبيبة". اقوال الوزير بينت.

برنامج شامل لمحاربة العنف
وبحسب بيان وزارة المعارف:" المدير العام شموئيل ابواب قال انّه سيضيف بعض الأمور الى الأهداف التي ذكرها وزير التّعليم حيث اضاف بأنّه سيتم بناء 3300 غرفة دراسيّة وسيتم ترميم وتجديد 600 مدرسة قديمة، كذلك يتم بناء 220 غرفة إحتواء في كل مدرسة. سيتم تزويد 700 مدرسة بمختبرات حديثة. سيتم تنظيم جميع البرامج المحوسبة للمدارس بما يتعلّق "حقيبة " لكل معلّم ولكل مدير .سيتم اعطاء إدارة ذاتيّة للمدارس الإعداديّة حيث سيتم تحويل نحو110 الف شاقل لكل مدرسة.سيتم توسيع نويديات الظهيره كذلك سيتم إعطاء كل مدرسة سلّة ساعات إستشاريّة.

وبموضوع محاربة حوادث الطرق تمّ إدخال دروس التيؤوريا مجّانا لطلاب الصّفوف العاشرة .

وبموضوع الحد من ظاهرة العنف تمّ تحديد المدارس الحمراء وتمّ وضع برنامج شامل لمحاربة هذه الظاهرة وتوفير مناخ تعليمي جيّد. وأمّا عن موضوع التربية الخاصّة حيث عدد الطلاب سيكون 267 الف طالب مضيفا بأنّه سيتم زيادة 500غرفة دراسيّة وسيتم ملائمة المدارس للطلاب الذين يعانون من عسر تعليمي مثل عسر سمعي وغيرها حيث سيتم ملائمة لمساعدة الطلاب كذلك الذين يوجد عندهم إعاقات مختلفة كذلك سيتم إعطاء حلول للطلاب الذين يوجد عندهم عسر تعليمي وسيتم تنظيم السّفريّات الخاصّة بهم .

بموضوع الشباب المدير العام قال بأنّه سيتم التّشديد على موضوع الشّبيبة مثل زيادة عدد الطلاب في حركات ومنظّمات الشّبّيبة وكل مجالات التّربية اللا منهجيّة .

وفي نهاية الجلسة دار نقاش حول موضوع إفتتاح العام الدّراسي وقد اجاب الوزير والمدير العام على التساؤلات التي طرحت" .




تعليقات الزوار