إغلاق
كحيل
إغلاق
المعركه الانتخابيه وتحديات الساعة - بقلم: سهاد كبها مديرة حركة تنوير الثقافية
الجمعة   تاريخ الخبر :2018-09-14    ساعة النشر :19:52:00

لقد اصبحنا من انتهاء المعركة الانتخابية في السلطات المحلية قاب قوسين او ادنى ,فقد بدأت التحضيرات للانتخابات السلطات المحلية منذ مطلع العام .

لقد تصارع العديد من المرشحين وركزوا على أمور حياتيه تتعلق بالمجالس المحلية .

وقد غاب موضوع قانون القومية عن سجال المعركة الانتخابية موضوع الثقافة السياسية والوطنية والبيئية ورفع مستوى الثقافة وتحسين البنية التحتية وتوظيف ذوي الكفاءات في هذه الانتخابات .

لقد امتلأت المعركة الانتخابية في العديد من المدن والقرى العربية بالصراع القبلي وبمحاولات واسعة النطاق لتقسيم الكعكة والميزانيات في البلدات العربية.
 
كما أننا لاحظنا إصرار الرؤساء القدامى على خوض المعركة الانتخابية حتى للمرة الثالثة والرابعة .كما لاحظنا عدم ظهور أوجه جديدة وعدم ظهور العامل النسائي .

وبات من الواضح أن العديد من الشخصيات المحلية والبلدية القديمة ستخوض الانتخابات ويمكن ان تحسم المعركة بنفس الشخصيات وبنفس الوسائل .كما بات من المؤكد أن الشخصيات التي تخوض الانتخابات هي شخصيات تقليديه ولا تملك رؤية واسعة النطاق ولا جماعية تعبر عن أماني وواقع الجماهير العربية .

لقد افتقدنا في هذا المعركة إلى المثقفين والنساء اللذين وقفوا جانبا ولم يحاولوا خوض السباق وخوض المعركة الانتخابية وحسمها ..كما افتقدنا في هذه المعركة إلى الجيل المثقف والشاب والمتعلم الذي يستطيع إيجاد رؤية حل وتوافق بقالب استراتيجي للمجالس المحلية العربية المعركة الانتخابية وتحديات الساعة .

ففي ظل التحديات السياسية الكبيرة وخاصة بعد سن قانون القومية نريد قيادة محليه مثقفه تجمع بين رؤية الواقع ووضع استراتيجيه جماعية يمكننا ان نحقق معها طموحاتنا في ظل ما يمر به مجتمعنا من صعاب وتحديات لا تحصى وعلى راسها سياسة التمييز العنصري ومشاريع تهويديه التي تمارس ضدنا .والتي تهدد وجودنا القومي في هذه البلاد .

مطلوب قياده وطنيه قويه قاده على مواجهة مخططات السلطة والتصدي لكل السياسات والممارسات العنصرية التي نشهد ازدياد حدتها يوما بعد يوم









تعليقات الزوار