إغلاق
كحيل
إغلاق
الجيش الاسرائيلي: حزب الله يستخدم موقعًا مدنيًا قرب الحدود لأغراض عسكرية وللتجسس
الاثنين   تاريخ الخبر :2018-10-22    ساعة النشر :17:47:00

ادعى الجيش الإسرائيلي أنّه "كشف عن موقع لحزب الله اللبناني من أجل تعزيز قواه العسكرية، والذي ينتهك من خلاله القرار 1701 ويتحرك في منطقة جنوب نهر الليطاني بغطاء مدني وذلك خلافًا لقرار الأمم المتحدة"، كما ورد من الجيش.

وصل إلى موقع العرب بيان صادر عن الجيش، ورد فيه: "إن منظمة حزب الله تنتهك القرار 1701 بشكل دائم وتتحرك في منطقة جنوب نهر الليطاني بغطاء مدني وتعزز قدرات عسكرية في المناطق القروية في القرى الشيعية جنوب لبنان وذلك خلافًا لقرار الأمم المتحدة".

وتابع البيان: "منظمة حزب الله تستخدم جمعية "أخضر بلا حدود" كقصة غطاء لنشاطات المنظمة في منطقة خط التماس وتقوم باقامة مواقع رصد بهدف جمع المعلومات عن قوات جيش اسرائيل. وفي السنة الأخيرة، يتابع جيش اسرائيل عن كثب، مواقع المراقبة التابعة لمنظمة حزب الله المُقامة على طول خط التماس، برعاية جمعيّة "أخضر بلا حدود"، وفقا للبيان.

واضاف: "في العام 2017 تم كشف النقاب عن خمسة مواقع، والآن يتمّ الكشف عن موقع رصد آخر يهدف الى تعميق صورة الاستخبارات والمعرفة لدى حزب الله. الحديث عن انتهاك للقرار 1701 الّذي أقرّته الأمم المتحدة في نهاية حرب لبنان الثانية. بموجب القرار 1701 هناك حظرٌ على تواجد كلّ جهة مسلّحة ما عدا الجيش اللبناني جنوب نهر الليطاني. منظمة حزب الله تنتهك هذا القرار بشكل متواصل، وتتحرك على السياج بشكل مسلح، وتراقب الأراضي الإسرائيلية وتؤسس شبكة عسكرية قرب الحدود – كلّ ذلك بغطاء مدنيّ لجمعيّة زائفة لجودة البيئة. بالاضافة الى ذلك تقيم قدرات عسكرية في القرى الشيعية جنوب لبنان".

واختتم البيان: "حزب الله يتحرك معتقدًا ان جيش الدفاع لا يعي طبيعة نشاطاته ويمنع قوات الأمم المتحدة في المنطقة من فحص هذه المواقع بزعم أنّها مناطق خاصة، وبناءً على ذلك، يتم دحض كلّ شكوى عن انتهاك القرار 1701. جيش اسرائيل يتابع عن كثب وبشكل متواصل تحركات حزب الله مثلما أثبت في الفترة الاخيرة ويعي هذا النشاط بالاضافة الى نشاطات أخرى"ن إلى هنا نصّ البيان.




تعليقات الزوار