إغلاق
كحيل
إغلاق
صيني باع ابنته الرضيعة و السبب لا يصدق
الاثنين   تاريخ الخبر :2018-11-05    ساعة النشر :17:32:00

ألقت الشرطة في مدينة ييوو بمقاطعة تشيجيانغ الصينية القبض على رجل باع ابنته حديثة الولادة بحوالي 650 دولارا.

وذكرت صحيفة ديلي ميل، أن الرجل الصيني، شياوهوي لي، البالغ من العمر 42 عاما، استاء جدا لدى ولادة ابنته الثانية وباعها، في نهاية سبتمبر الماضي، لزوجين عاجزين عن الإنجاب من مقاطعة هوبي المجاورة، مقابل 4500 يوان (650 دولارا).

وشعرت والدة لي بالقلق لغياب حفيدتها حديثة الولادة، وكانت ستنتقل إلى بيت ابنها للمساعدة في رعاية المولودة الجديدة. وكانت مندهشة للغاية وشعرت بالقلق الشديد لدى رفض ابنها.

وقالت الجدة لي مشتكية من هذا الوضع: "رأيت حفيدتي الثانية بضع مرات فقط بعد الولادة بوقت قصير. ومن بعدها لم أرها، فابني لم يسمح لي بدخول منزله".

وتمكنت الجدة من زيارة كنتها، في بداية أكتوبر، حين كان ابنها غائبا عن المنزل. لكنها لم تجد الطفلة فاتصلت بابنها، لكنه رفض التحدث معها، فلجأت إلى الشرطة.

وتم استجواب الرجل واعترف بجريمته وذكر أنه مستعد فقط لولادة ذكر في عائلته، فهو عاطل عن العمل ولا يستطيع تحمل نفقات تربية ابنتين.

وتمكنت الشرطة من العثور على الطفلة التي اشترتها عائلة لا تنجب الأطفال فعلا، عن طريق إعلان وجدوه على الإنترنت. واعتقلت الشرطة البائع والمشترين وسلمت الطفلة الصغيرة لأمها وجدتها للاعتناء بها.

ويعاقب القانون الصيني اختطاف وبيع الأطفال والنساء بعقوبة تتراوح ما بين السجن لخمس سنوات أو مدى الحياة أو عقوبة الإعدام.





تعليقات الزوار