إغلاق
كحيل
إغلاق
رحيل رئيس الادارة محمد الزبارقة أثر سلبيا على مردود شباب اللد
الاثنين   تاريخ الخبر :2018-11-19    ساعة النشر :18:02:00

سوف يتذكر الكثيرون فقدان ورحيل رجل الرياضة الأول في اللد محمد الزبارقة (أبو صبحي)، بغض النظر عن مردود الفريق الذي ترأس ادارته هبوعيل شباب اللد، وكان من بين أكثر رؤساء الادارة فاعلية في الكرة الاسرائيلية. ومما لا شك فيه أن رحيله أثر بشكل سلبي على الفريق اللداوي، وخاصة شقيقه المدرب سليمان الزبارقة، فلم ينجح المدرب وفريقه في التغلب على رحيله وفقدانه، فبقيت عجلة الفريق غائصة في القاع.

وقد آثر سليمان الزبارقة ترك الفريق في محاولة لاحداث هزة مهنية، وأيضا من أجل اهتمامه أكثر بأبناء شقيقه، فتم تعيين حسن الصانع رئيسا للادارة وتعيين المدرب المحلي ايدي منيّر، ثم اتفقت الادارة لاحقا مع المدرب المحلي عدنان الوحيدي لاشغال منصب المدير الفني. وقد جمع الفريق اللداوي ست نقاط فقط، ليبقى مجاورا للخط الأحمر، الذي كان تحته في العديد من المناسبات. وينوي مسؤولوه اجراء تغييرات جذرية في فترة التنقلات الشتوية، لقيادته الى بر الأمان.




تعليقات الزوار