إغلاق
أردوغان: القدس خط أحمر وعلى الفلسطينيين التوحد
السبت   تاريخ الخبر :2018-12-15    ساعة النشر :08:20:00

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، إن رفض الغطرسة الإسرائيلية لا يعني معاداة السامية.

جاء ذلك في كلمة افتتاحية لفعاليات المؤتمر الثاني لرابطة "برلمانيون لأجل القدس"، في إسطنبول، الذي يستمر يومين ويشارك فيه نحو 600 برلماني من 74 دولة.

وأعرب أردوغان، عن شكره الجزيل باسم تركيا وشعبها إلى "الأبطال الذين يناضلون من أجل القدس وكرامة الإنسانية، ويدافعون عن عزة الأمة المحمدية أمام المحتلين".

وأضاف: "نحب هذه المدينة المقدسة التي عرج منها رسول الله (محمد صلى الله عليه وسلم)، كما نحب إسطنبول والقاهرة وبغداد ومكة والمدينة، ولهذا نقول أن القدس خط أحمر لنا".

وتابع: "تحتل مكة نصف قلوبنا والمدينة المنورة النصف الآخر؛ أما القدس فتحيط بهما جميعًا".

وشدد أردوغان، أن القدس ليست فقط قضية عدد محدود من المسلمين في فلسطين؛ وإنما قضية عالمية مشتركة.

وتمنى أن "تكلل جهود الإخوة الفلسطينيين بالنتائج المرجوة؛ فعليهم أولًا وضع حد للخلافات بينهم".

ولفت الرئيس التركي، إلى أن إسرائيل حاولت بدون جدوى محو آثار الوجود الإسلامي في القدس، على مدار الأعوام الخمسين الماضية.




تعليقات الزوار