إغلاق
اللد: الشرطة تفشل في كشف ملابسات جريمتي القتل
الثلاثاء   تاريخ الخبر :2018-12-25    ساعة النشر :14:34:00

فشلت الشرطة الإسرائيلية في الكشف عن ملابسات جرائم قتل جدوع الزبارقة (38 عاما) وزوجته آمنة (37 عاما)، وبعد أقل من ساعتين في نفس اليوم علي الأعسم أبو الريحان (42 عاما) من الرملة في اللد، على الرغم من مرور 10 أيام.

ورجحت الشرطة أن خلفية جريمتي القتل جنائية، لكنها عجزت عن فك لغزيها والكشف عن القتلة، لغاية الآن، وأطلقت المحكمة سراح مشتبه به بالجريمة الثانية بعد اعتقاله بساعات أمس، ووبخت قاضية المحكمة الشرطة.

ويبدو أن التحقيقات التي تجريها الشرطة وصلت إلى طريق مسدود في الجريمتين التي سقط فيها 3 أشخاص باللد في تاريخ 15.12.2018.

وبحسب التقديرات، فإن خلفية قتل جدوع وزوجته آمنة الزبارقة قرب مقر وحدة "لاهف 433" خلاف، لم توضح الشرطة طبيعته، لكنها قالت إن جريمة القتل الثانية بعد ساعتين محاولة للانتقام انتهت بالخطأ وسقط ضحيتها علي الأعسم أبو الريحان.

إلى ذلك، لا تزال أجواء من القلق والخوف تسود الأحياء العربية في اللد، في أعقاب جريمتي القتل، في حين ارتفع عدد جرائم القتل في البلدات العربية منذ مطلع العام الجاري 2018 ولغاية اليوم إلى 61 قتيلا بينهم 13 امرأة.




تعليقات الزوار