إغلاق
نحن على عتبة انتخابات والمطلوب طاولة مستديرة في البلدات العربية بغية الإستماع لمطالب الناس - بقلم: الأستاذ عيد جبيلي
الجمعة   تاريخ الخبر :2018-12-28    ساعة النشر :13:10:00

المشتركة بعد 4 سنوات-نظرة غير
تشكّلت القائمة المشتركة في شهر 1/2015، وهي المرّة الأولى التي تتقدّم فيها الأحزاب العربية بقائمة موحّدة إلى انتخابات الكنيست منذ قيام الدولة.

أدّى إلى تشكيل هذه القائمة في هذا الوقت بالذات عدّة عوامل، أهمّها رفع نسبة الحسم وهي من %2 إلى %3.25، وبالتزامن مع زيادة الضغط الجماهيري والإعلامي في المجتمع الفلسطيني في إسرائيل بضرورة توحيد القوى بين الأحزاب التي تمثل العرب في الكنيست، وبالإضافة إلى أنّ قسم من القوائم العربية كانت مهدّدة بعدم تجاوز نسبة الحسم فيما لو ترشحت منفردة وساعد على الوصول إلى الاتفاق لجنة وفاق شعبية تشكّلت من قبل شخصيّات اعتبارية وأكاديمية والتي تولّت مساعي الوساطة بين الأحزاب المختلفة.

ميزّت تركيبتها كذلك بأنّها جمعت بين إسلاميين،علمانيين ،ليبراليين، قوميين واشتراكيين، وضمّت أيضاً نواباً مسلمين ومسيحيين ويهوداً، وتمثيل جغرافي للشمال والمركز والجنوب، وتمثيل للمدن وللقرى. نصّ الاتفاق على ترتيب المقاعد الأحد عشر الأولى لولاية كاملة فيما يتم التناوب على المقاعد الثاني عشر والثالث عشر بعد جلسات متتالية بين لجنة الوفاق ومركّبات المشتركة.

نسبة تصويت العرب للكنيست 20 ارتفعت إلى %64 بعد أن كانت %56 في الكنيست 19، ووصل عدد النواب الى 13 بعد أن كان 11. حصلت على %10 من الأصوات (%84 من أصوات العرب- ما يقارب 450 الف صوت).

الانجازات البارزة للمشتركة رغم وجود أكثر حكومة عنصرية ومتطرفة منذ قيام الدولة:
1) خطّة 922 بتخصيص 9.7 مليارد شاقل وتغيير معايير تخصيص الموارد.
2) المشتركة تمثّل شعبا، أقليّة قومية وليس فقط أحزاب.
3) تعيين النائبة عايدة توما كرئيسة لجنة رفع مكانة المرأة لأول مرّة منذ قيام الدولة.
توقّع الكثير أن تفرط المشتركة بعد الانتخابات مباشرة(كما توقع البروفسور اسعد غانم) لكن نجحت كقائمة مشتركة هيكليا لكن تنظيميا ونهجا كان هناك نشاطات منفردة بسبب صدامات فكرية وقضايا سياسية شلّت عمل المشتركة.

المشاكل التي واجهتها المشتركة:
1) اتخاذالقرارات يتمّ بالاجماع بين مركبات المشتركة وليس بالأغلبية.
لذلك كان هناك 4 رؤساء للمشتركة وليس النائب أيمن عودة فقط.
2) رفض التوقيع على اتفاقية فائض أصوات مع حزب ميرتس.
3) عدم المشاركة في جنازة شمعون بيرس عام 2016.
4) قضية التناوب بعد دخول د. باسل غطاس السجن والتي استمرت ما يقارب 15 شهرا
حتى دخول المربية نيفين أبو رحمون الكنيست.
5) طغيان وبروز التنافس الفرديّ على حساب الجهد والعمل الجماعي.
6) التقصير في ادارة وتوجيه الخلافات أو أوجه النظر المختلفة داخل المشتركة بشكل لا يمس
بعملها الجماعي.
7) اقرار قوانين كيمينتس وقانون القومية، يجب مواجهتهما بالبعد الشعبي ليس فقط المشتركة
لوحدها بل يجب تجنيد لجنة المتابعة وبسبب عدم التعاون والتشبيك بشكل أقوى مع لجنة
المتابعة أضعف هذا الجانب.
الأن سأعرض جزءا من نشاطات نواب المشتركة قام بإعداده
"المعهد الإسرائيلي للدمقراطية":
1) تشريع القوانين: المعدّل لكل نائب في قائمته،
النائب كمشرّع رئيسيّ بالشراكة مع آخرين

معدّل نواب المشتركة: 0.08
2) الاستجوابات، المعدّل لكل نائب في قائمته:

في المكان الأوّل من حيث تقديم الاستجوابات للوزراء.

3) خطابات:
في الهيئة العامة "خطاب لدقيقة واحدة"

4) الحضور في مبنى الكنيست

5) التصويت في الهيئة العامة 2017-2018

6) المشاركة في اللجان (عدد جلسات في السنة)

من خلال هذه النتائج يمكن أن نستنتج:
1) تشريع القوانين يقترب من الصفر (ما عد النائبين الطيبي والسعدي نجحا في تشريع 4 قوانين و 7 قوانين في مراحل التشريع)
2) الاستجوابات في المكان الأول.
3) الخطابات في الكنيست و"خطاب لدقيقة واحدة" في الأماكن الأولى.
4) الحضور في مبنى الكنيست ، المكان قبل الأخير.
5) التصويت في الهيئة العامة في المكان الأخير.
6) المشاركة في اللجان، المكان الثالث من الآخر.
ماذا الأن؟
نحن على أعتاب انتخابات جديدة للكنيست، حان الوقت لإقامة "طاولة مستديرة" في عدة بلدات عربية من الشمال وحتى الجنوب والاصغاء لاقترحات ومطالب الناس:
هل الحل هو قائمتان أم قائمة واحدة؟
تغيير نسبة الاحزاب في القائمة الموحدة؟
ادخال شخصيات لا حزبية في القائمة؟
تعيين شخصية اعتبارية لترأس القائمة المشتركة (البروفسور احمد الناطور مثلا)؟
بناء مجلس عربي استشاري مكوّن من شخصيات مختلفة تقوم بارشاد وتوجيه عمل النواب العرب؟
فحص امكانية مقاطعة الكنيست لفترة محدودة؟
تدعيم ومساندة القطاع الثالث من الجمعيات الأهلية؟
هل سنتعاون مع قوى يهودية دمقراطية مثل ميرتس؟
اعادة بناء لجنة المتابعة من جديد؟
بناء كوادر مهنية لإعداد قيادات تنافس في الانتخابات القادمة للسلطات المحلية؟




تعليقات الزوار

1   0 
1   - التعليق بواسطة : يوسف   بتاريخ : 2018-12-29 07:25:00
البلد : الرملة
تحليل رائع للوضع السياسي ومطلب الطاولة المستديرة في محله
1   0 
2   - التعليق بواسطة : رشا خليل   بتاريخ : 2018-12-29 07:25:00
البلد : القدس
يُرجى من القائمين على القائمة أن يتعاملوا مع توصيات الكاتب وإلا سيعزف الكثيرون عن التصويت للقائمة
0   1 
3   - التعليق بواسطة : ابراهيم   بتاريخ : 2018-12-29 07:26:00
البلد : يافا
العرب لن يتغيّروا وخسارة على الوقت انا مش راح أصوِّت لصالح القائمة في كل الأحوال
0   0 
4   - التعليق بواسطة : د. يوسف   بتاريخ : 2019-01-01 13:52:00
البلد : الجليل
مميز دائما عزيزي عيد