إغلاق
الملف 4000: مندلبليت يقرر اتهام نتنياهو بتلقى رشى
السبت   تاريخ الخبر :2019-01-19    ساعة النشر :07:47:00

أنهى المستشار القضائي للحكومة الإسرائيليّة، أفيحاي مندلبليت، المداولات في "الملف 4000" (بيزك – واللا)، المشتبه فيه رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، بحسب ما ذكرت القناة 12، مساء الجمعة. 

ووفقًا لما نقلت القناة عن مصدر قضائي رفيع، فإن مندلبليت قرّر تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو يتهمه فيها بتلقي رشىً، على أن يستدعي نتنياهو للتحقيق منتصف شهر شباط/فبراير المقبل، لإبلاغه بأنه يدرس محاكمته في الملف 4000 بتهم تلقي رشى. 

وعقد مندلبليت، الخميس، اجتماعًا مع طاقم محامي نتنياهو لدرس طلبهم بتأجيل قراره بخصوص تقديم نتنياهو للمحاكمة من عدمها لما بعد الانتخابات المقرّرة في التاسع من نيسان/أبريل المقبل، وهو ما ردّ عليه مكتب مندلبليت بالقول إنه "غير وارد". 

والأسبوع الماضي، أصدر مندلبليت أمرًا للشرطة الإسرائيليّة، بفتح سلسلة جديدة من التحقيقات القضيّة. 

واستدعت أجهزة التحقيق مجموعة من الشهود، بعضهم يمثل للشهادة في إطار التحقيقات بالقضية لأول مرة، فيما تضم المجموعة مسؤولين في هيئة تحرير موقع "واللا"، بالإضافة إلى موظفين آخرين. 

ونقلت القناة عن مصادر مطلعة على مجريات التحقيق، تقديراتهم بأن استئناف التحقيق لن يؤدي إلى تغييرات دراماتيكية. 

والاشتباه الأساسي في القضيّة هو أن نتنياهو منح أثناء عمله وزيرًا للاتصالات (2014-2017) امتيازات بمئات ملايين الشواقل لرجل الأعمال شاؤول ألوفيتش، في مقابل تغطية داعمة لنتنياهو ولعائلته وضدّ خصومه السياسييّن، في موقع "واللا"، ثاني أكبر المواقع الإسرائيليّة الإخباريّة، والذي يملكه ألوفيتش. 

وبلغة القضاء، تشتبه الشرطة في صفقة رشوة: امتيازات مالية مقابل تغطية إعلاميّة داعمة. 




تعليقات الزوار