إغلاق
بنيامين نتنياهو يهدد غزة برد مؤلم ويؤكد مواصلة ضرب إيران بسوريا
الاربعاء   تاريخ الخبر :2019-01-23    ساعة النشر :20:12:00

رد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو ، على التقارير التي أفادت بأن قائد "فيلق القدس" ال إيران ي قاسم سليماني هدد بأنه "سيضرب عمق إسرائيل لإسقاط نتنياهو".

فقال نتنياهو بتغريدة باللغة الفارسية، نشرها المتحدث باسمه إنه "بدلا من التدخل في ال انتخابات الإسرائيلية، من الأفضل لسليماني أن يفحص وضع القواعد العسكرية الإيرانية التي يحاول إقامتها في سوريا". وتابع نتنياهو "ما دمت أشغل منصب رئيس الحكومة، لن نتوقف عن القتال ضدهم".وفي وقت سابق اليوم تطرق نتنياهو إلى التهديد الإيراني خلال زيارته إلى قاعدة عسكرية جنوبي إسرائيل، وقال إن "العدو الأساسي الذي نواجهه هو إيران، لقد أنشؤوا حصنا أماميا في لبنان عن طريق حزب الله، أيضا أقاموا حصنا جنوبيا في غزة تدعمه حماس والجهاد الإسلامي، والآن ينشئون حصنا ثالثا بالضبط على حدودنا أمام هضبة الجولان. نحن ملتزمون بالمحاربة في هذه الجبهات الثلاث أمام إيران وأتباعها".

وقال نتنياهو خلال زيارته لقاعدة "شيزافون" العسكرية، إنه "ربما هناك في غزة من فكر أنه يستطيع أن يرفع رأسه ويعتدي علينا (..)، وعليهم أن يدركوا أن الرد سيكون قاتلا ومؤلما جدا، ونحن مستعدون لجميع السيناريوهات ولأي تصعيد"، بحسب تعبيره.

وكانت صحيفة "الجريدة" الكويتية قد أفادت بأن قاسم سليماني زار في 18 كانون ثاني/ يناير الحالي بلدة "الغارية الشرقية"، وهي بلدة تقع جنوب سوريا في محافظة درعا، قريبة من معبر نصيب الحدودي مع الأردن، وتقع 40 كلم من خط وقف النار في هضبة الجولان.

وقالت الصحيفة إن سليماني اعتبر أن الطريقة الوحيدة لوقف العمليات الإسرائيلية ضد سوريا هي الرد عليها بثلاث صواريخ مقابل كل صاروخ، ومحاولة إسقاط الطائرات الإسرائيلية لو حلقت في الأجواء اللبنانية، مؤكدا ضرورة الضغط على الحكومة السورية حتى ترد على إسرائيل، خصوصا بعد اعلان نتنياهو مسؤولية إسرائيل عن الهجمات.

وأشار التقرير إلى أن سليماني اعتبر أن الرد على الضربات الإسرائيلية في داخل إسرائيل سيؤدي إلى سقوط نتنياهو في الانتخابات المقرر إجراؤها في نيسان/ أبريل المقبل.




تعليقات الزوار