إغلاق
‘حقائب سليم‘ في الجماهيري العربي في الرملة
الثلاثاء   تاريخ الخبر :2019-02-05    ساعة النشر :08:04:00

تم امس الاثنين، عرض مسرحية "حقيبة سليم" – كباريت لمسرح كوكيا، لكافة الحضانات والبساتين الحكومية إضافة لبستان المدرسة الارثوذكسية في المركز الجماهيري العربي في الرملة التابع لشركة المراكز الجماهيرية القطرية.

وقالت الناطقة الإعلامية لشركة المراكز الجماهيرية الكاتبة الصحافية رانية مرجية إن "المسرحية مميزة، جميلة وحديثة، ونالت استحسان كافة الطلاب والمعلمات فهي مسرحية مختلفة نوعا ما فالكباريت عبارة عن نوع عرض جديد على شكل مسرحي يضم الرقص والغناء والتمثيل. اما الشيء المميز والخاص في المسرحية فكان شكل الدمى وطريقة تفعيلها، فأحيانا كنا نرى ثلاثة اشخاص يشغلون دمى واحدة ومن شدة ابداعهم شعرنا ان الدمى حية ومن لحم ودم ولعل هذه المسرحية تقول ان مسرح الدمى ليس للأطفال فحسب انما للكبار أيضا، اذ انها تشد الجمهور وتجعله يعيش معها".

وقالت الفنانة القديرة مركزة السلة الثقافية في الجماهيري العربي الرملة خولة حاج دبسي:" مهم جدا ان ينكشف طلابنا لأنواع مختلفة من المسرح لان المسرح لا يقتصر على شكل واحد، قصة، بداية نهاية، فهنالك اشكال ثانية مثل الكباريت".

وقالت شيري جو لدشتين احدى الممثلات وهي من تقوم بتصميم الدمى :" بالنسبة لنا المسرحية عبارة عن تحقيق حلم وهو تعاون بيننا نحن الممثلون وبين المجتمع العربي. نحن نعرض بكافة البلاد وكذلك خارج البلاد".

وأضافت:" بالنسبة لنا العمل مع المجتمع العربي يسعدنا جدا لأننا نؤمن بالتعاون والشراكة الحقيقية ونحن ندمج بين مسرح الدمى، الرقص الغناء والعزف. وحلمنا الذي سنعمل على تحقيقه هو ان نعرضها باللغتين اللغة العربية واللغة العبرية وان نحولها لثنائية ليحضرها العرب واليهود معا" .

بقي ان نذكر ان المسرحية من تمثيل اوري جولدشتين وشيرلي جو لدشتين وهما من قاما بتصميم الدمى، تمثيل وموسيقى وعزف كل من سليم سكران واساف لوبنيك.




تعليقات الزوار