إغلاق
إغلاق
نجاح باهر لسوق العطاء وفعاليات شهر شباط في الجماهيري اللد
الجمعة   تاريخ الخبر :2019-02-15    ساعة النشر :18:26:00

عممت الناطقة الإعلامية للمجتمع العربي بشركة المراكز الجماهيرية الكاتبة الصحفية رانية مرجية البيان التالي :" ضمن شهر شباط المميز لدعم ذوى الاحتياجات الخاصة، اقام المركز الجماهيري العربي شيكاغو الذي تديره بجدارة السيدة فاتن زيناتي التابع لشركة المراكز الجماهيرية سوق العطاء الذي سيرصد رعيه لذوي الاحتياجات الخاصة، بيع في السوق العاب وقصص للأطفال مأكولات وحلويات متنوعة مشغولات يدوية ملابس واكسسوارات ، عدا عن الفعاليات المميزة للمكتبة المتنقلة وتفعيل الأطفال .

وقد استضاف المركز الجماهيري شيكاغو المستشار النفسي مصطفى شلاعطة وهو ضرير ، حيث قدم محاضرة قيمة لطلاب الثانوية من مدرستي العلا وعتيد عرض قصة حياته الناجحة المليئة بالتحديات والإصرار للوصول لهدفه رغم كونه ضريرا، فلو ملك الانسان الإرادة والايمان والصبر سيحقق حلمه حتى وان كان من ذوي الاحتياجات الخاصة ، بعدها قدم عدد من الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة فقرات فنية مؤثرة، مؤكدين ان الإعاقة ليست نهاية المطاف وان على المجتمع تقبلهم ودمجهم ".

وتضيف رانية مرجية "فعاليات شهر فبراير ستستمر وبقوة هذا الشهر ، فالإعاقة قدر والإنسانية قرار . وستشمل العديد من الفعاليات والورشات المختلفة" .

وتابعت مرجية :" ان شركة المراكز الجماهيرية القطرية تعمل بنشاط كبير منذ سنوات لتعزيز مفهوم وتنفيذ موضوع الاتاحة في المراكز الجماهيرية وذلك لدمج ذوي الإعاقة في المجتمع المحلي، وحثهم على المشاركة في الأنشطة، ليكونوا أصحاب تأثير في صنع لقرار، وتحمل المسؤولية عن نوعية ال حياة في المجتمع ، جنبا إلى جنب مع جميع أعضاء المجتمع . في هذا العام ، نتخذ إجراءنا خطوة إلى الأمام اذ قررنا تركيز مئات الأنشطة التي تجمع بين الشمال والجنوب في شهر واحد مميز وخاص . وهو شهر شباط الشهر الوحيد في السنة الذي عدد أيامه تختلف عن الأشهر الأخرى ، والذي يرمز للتسامح وقبول الآخر" .

وأنهت مرجية بيانها "ان المئات من المراكز الجماهيرية في المجتمع العربي والمجتمع اليهودي من اقصى الشمال لأقصى الجنوب سيقومون بالمئات من الأنشطة والفعاليات المختلفة في شهر شباط لتشجيع الدمج وسهولة الوصول والالفة والشراكة من الأطفال والكبار والبالغين الذين يعانون من الإعاقة في مجتمعاتهم. " شباط مميز " هي مبادرة جماهيرية على خلفية استطلاعات الرأي الأخيرة التي أجرتها شركة المراكز الجماهيرية وأظهرت عدم استعداد المجتمع لمراعاة احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقات فضلا عن تصورات ترفض دمج واندماج أطفال كبار او بالغين مع إعاقة في أوقات الفراغ والعمل" .




تعليقات الزوار