إغلاق
إغلاق
إغلاق الملف ضد الشرطي المتورط بقتل الشاب مهدي السعدي.. والوالد جمال يُعقب
الثلاثاء   تاريخ الخبر :2019-03-12    ساعة النشر :21:06:00

قال السيد جمال السعدي والد الشاب المرحوم مهدي السعدي الذي اردّته رصاصات شرطي قبل اكثر من عام ونصف العام، إنه ومنذ البداية لم يراهن كثيرًا على التحقيقات في الملف والتي أفضّت إلى إغلاق الملف ضد الشرطي الذي قتل إبنه.

وأضاف السيد جمال السعدي يقول في حديث مع موقع يافا اليوم يومنت ان ملف مقتل نجله هو ليس قضية تخص فقط عائلته بل هيّ ملف رأي عام مشيرًا إلى أنه بصدد التوجه الى المحافل الدولية لا سيما الى منظمات حقوق الإنسان بشكوى ضد الشرطة منوهاً إلى أنه لن يسكت على قتل ابنه مهدي رحمه الله. هذا وإختتم السيد جمال السعدي يقول إنه رفض الذهاب الى مكاتب التحقيقات في القدس للإستماع إلى الأسباب التي أدت الى إغلاق ملف قتل نجله منها إنعدام الأدلة الكافية لتقديم لائحة الإتهام ضد الشرطي القاتل لكونه لا ولن يتقبل كل التبريرات لإغلاق ملف مقتل نجله الذي وصفه بالجريمة النكراء. السيد جمال كان يتحدث الى مراسلنا بهذا الصدد وهو في حالةٍ نفسية صعبة جدًا. وفي نهاية الحديث الهاتفي قال السيد جمال السعدي، "حسبنا الله ونعيم الوكيل على كل ظالم".

هذا وكان شرطي قد اطلق النار على المرحوم مهدي السعدي في دبره-قبل اكثر من عام ونصف العام مما اثار ذلك موجة من السخط العارم في يافا وخارجها وحظيت القضية في حينها بإهتمام إعلامي كبير.




تعليقات الزوار