إغلاق
تقرير إسرائيلي: مصنع لإنتاج الصواريخ الدقيقة في سورية
الخميس   تاريخ الخبر :2019-03-14    ساعة النشر :07:58:00

نشرت وسائل الإعلام الإسرائيلية، مساء الأربعاء، صورًا التقطت عبر الأقمار الصناعية لشركة ImageSat Inteational الإسرائيلية (isi)، وادعت أن الصور تؤكد الشكوك التي وردت بتقارير استخباراتية بأنه تم "إنشاء مصنع متطور لإنتاج صواريخ أرض-أرض دقيقة قرب بلدة صافيتا شرق مدينة طرطوس الساحلية في سورية". 

وبحسب موقع صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، فإن الصور التي التقطت، الثلاثاء، تؤكد التقرير الذي أوردته القناة 12 الإسرائيلية، مطلع شباط/ فبراير الماضي، والذي زعمت خلاله أن "المخابرات العسكرية الإسرائيلية رصدت محاولات إيرانية جديدة لإنشاء مصنع إنتاج صواريخ أرض- أرض مُتطورة ودقيقة، على الأراضي السورية بشكل سري". 

وبحسب "معاريف" فإن المصنع يبعد ثمانية كيلومترات فقط شمال الحدود اللبنانية، ورجحت الصحيفة أن اختيار موقع المصنع، يعود إلى تسهيل نقل الصواريخ إلى حزب الله في لبنان. 

ويقع المصنع المزعوم، وفقًا للصحيفة، في منطقة خاضعة لسيطرة النظام السوري، بالقرب من منطقة الانتشار العسكري الروسي. 

وجاء في تقرير صدر عن (isi) أنه "تم رصد حافلات وشاحنات عند مدخل الموقع في الأشهر الأخيرة الماضية، بالإضافة إلى أنه تم مؤخرًا بناء خزان مياه جديد في الموقع، ما يدل على أن الموقع نشط وفعال". 

وقالت (isi) في تقريرها، إن "إحدى الصور تظهر وجود 3 مستودعات رئيسية تشبه المنشآت الصناعية"، وادعت أنه "إذا أثبت فعلا أن الموقع هو مصنع لإنشاء الصواريخ الدقيقة، فإنه على الأرجح أن مستودعين يستخدمان كخطوط للإنتاج، فيما يستخدم المستودع الأخير لتجميع وتركيب الصواريخ". 

وفي صورة أخرى نشرتها الشركة، ظهرت طرق ترابية وعليها آثار سفر شاحنات ثقيلة، وذلك على بعد 500 متر غرب الموقع، وقالت الشركة إنه "من المحتمل أن تكون تلك الشاحنات، قادرة على حمل صواريخ أرض- أرض". 

وذكرت الشركة الإسرائيلية للأقمار الصناعية في تقريرها، أنه "ليس من الممكن بعد، الجزم ما إذا كان هذا الموقع إيرانيًا"، غير أنها رجحت أن "يكون مصنعا لإنتاج الصواريخ". 




تعليقات الزوار