إغلاق
صور: مدرسة يافا المستقبل تُنظم وقفة احتجاجية رداً على مجزرة نيوزيلندا
الخميس   تاريخ الخبر :2019-03-21    ساعة النشر :19:59:00

نظمت ادارة مدرسة يافا المستقبل صباح يوم الخميس ٢١/٣/٢٠١٨ والذي يُصادف اليوم العالمي للقضاء على العنف والعنصرية وقفة احتجاجية ضد العنف والعنصرية، وذلك ردا على المجزرة التي ارتُكبت في حق الأبرياء في نيوزيلندا، تخللت هذه الوقفة ثلاث كلمات،الكلمة الأولى لمدير المدرسة والذي تحدث فيها عن سماحة الإسلام ونبذه للعنف ورفضه لكل اعتداء على الإنسان سواء كان مسلماً نصرانياً او يهودياً، وقد عبّر مدير المدرسة الأستاذ محمد عمر كبوب عن حزنه وأسفه على شهداء وجرحى نيوزيلندا.

الكلمة الثانية للأستاذ محمود شنّير والذي تحدث فيها عن العنصرية التي يعاني منها المسلمون في شتّى بقاع الأرض وذكر بأن النبي صلى الله عليه وسلم هو الذي أبطل العنصرية التي كانت قبل مجيء الإسلام فبدّل الكراهية بالحب؟ والاعتداء بالعفو والصفح، فجمع بين الصحابة مع اختلاف ألسنتهم وألوانهم ثم زاد: فليتعلم العالم بأسره من الحبيب عليه الصلاة والسلام. ثم عبر الأستاذ عن مدى حزنه على شهداء نيوزيلندا ثم دعا لهم بالرحمة وامّن على الدعاء جميع طلاب المدرسة واختتم كلمته بقراءة سورة الفاتحة على ارواحهم وجميع ارواح المسلمين، ثم كانت كلمة باللغة العبرية ألقاها الأستاذ محمد صباغ باسم المدرسة طلابا وهيئة تدريسية يستنكر فيها العنف والعنصرية ضد أي إنسان من أي شريعة أو لون. ثم الكلمة الثالثة باللغة الانجليزية ألقتها المعلمة سعدية كروان تشجب فيها ما يحدث من عنف وعنصرية، وشددت على سماحة الإسلام وحفظه حقوق الإنسان وكرامته.




تعليقات الزوار