إغلاق
دراسة: الأغذية المضرة أكثر عامل مسؤول عن الوفيات بالعالم
الخميس   تاريخ الخبر :2019-04-04    ساعة النشر :11:52:00

كشفت دراسة عالمية أن نحو 11 مليون حالة وفاة مسجلة في العالم عام 2017 مرتبطة بأغذية غير صحية شملت مستويات عالية من السكر والملح واللحوم المصنعة والتي تساهم بشكل مباشر في الإصابة بأمراض القلب والسرطان والسكري.

وأظهرت الدراسة التي نشرت نتائجها في دورية "لانست" الطبية أنه من بين 195 دولة التي غطتها الدراسة كانت النسبة الأعلى للوفيات المرتبطة بالأغذية في أوزبكستان.

وأتت الولايات المتحدة في المرتبة الثالثة والأربعين بينما حلت بريطانيا والصين والهند في المراكز 23 و140 و118 على الترتيب.

وكان استهلاك أغذية أكثر فائدة للصحة مثل المكسرات والبذور واللبن والحبوب الكاملة منخفضا للغاية، وتناول الناس المشروبات المحلاة واللحوم المصنعة والملح بصورة مفرطة، وتسبب هذا في واحدة من بين كل خمس وفيات مسجلة عام 2017 ارتبطت بأغذية غير صحية.

وحملت الدراسة عنوان "العبء العالمي للأمراض" وتتبعت اتجاهات استهلاك 15 عنصرا غذائيا خلال الفترة بين عامي 1990 و2017. وقال مدير معهد القياسات الصحية والتقييم بجامعة واشنطن كريس موراي والذي قاد الدراسة إنها "تؤكد ما كان يعتقده كثيرون لسنوات عديدة".

كما وأضاف موراي أن "الأغذية السيئة مسؤولة عن وفيات أكثر من أي عامل خطورة آخر في العالم".

ومن نتائج الدراسة أن الناس تناولوا 12 في المئة فقط من كمية المكسرات والحبوب الموصى بها وهي ثلاثة غرامات في المتوسط يوميا مقارنة بنحو 21 غراما موصى بها، وكان استهلاكهم من المشروبات المحلاة أكثر من عشرة أضعاف الكمية المسموح بها.

وتعتبر الأغذية ذات المستويات العالية من السكر والملح والدهون مضرة بالصحة، وعوامل خطورة معروفة لأمراض القلب والجلطات والسكري وأنواع كثيرة من السرطان.




تعليقات الزوار