إغلاق
واجب وطني - بقلم: سليم شومر
الاحد   تاريخ الخبر :2019-04-07    ساعة النشر :19:41:00


اانهم يهجمون على صناديق الأقتراع يصوتون اولائك العربان اتو من كل حدب وصوب ليدلو باصواتهم هيا ايها االشعب اليهودي اينكم انتم نيام استيقظوا ه>ا ما قاله نتنياهو لشعبه وكم اتمنى ان يصبح هذا حقيقة ويهجم كل اليسار والعرب على الصناديق لأدلاء بأصواتهم ردا على العنصرية والهمجية اليمينية .

يعتمد النظام الانتخابي في إسرائيل على تمثيل نسبي على مستوى الدولة، كما أن عدد المقاعد الذي تحصل عليه كل قائمة في الكنيست (مجلس النواب) يتناسب مع عدد الناخبين الذين صوتوا لها. ويجب على أي حزب أو قائمة أن تحصل على نسبة 1.5% على الأقل من مجموع الأصوات (الحد الأدنى للتأهل لدخول الكنيست). وحسب هذا النظام يصوت الناخبون لقائمة الحزب وليس لشخص بذاته في القائمة. ان فكرة الانتخابات تعد من الأفكار الإنسانية القديمة، والتي تساهم في حل النزاعات، والاختلافات حول رأي ما، وقد عرف الرومان القدماء فكرة الانتخابات في اختيارهم للقادة، والشخصيات البارزة لتولي المناصب، والمهام في الدولة، كما أنها عرفت في العالم العربي الإسلامي عندما كان الصحابة - رضي الله عنهم - يختارون خليفة للمسلمين عن طريق الإجماع على اسم صحابي منهم. صارت الدول تعتمد فكرة الانتخابات كأساس من أساسات دستورها، وتشريعٍ من تشريعاتها القانونية، لتضمن تطبيق الفكر الديمقراطي الذي يدعو إلى اختيار الشخص المناسب في المكان المناسب بناءً على رأي أفراد الشعب، أو المجلس النيابي، أو الهيئة المختصة بذلك، وهذا ما أدى إلى اعتبار الانتخابات حقاً من حقوق الناس، وواجباً عليهم تطبيقه لضمان تفعيل دورهم الإيجابي في الحياة السياسية في مجتمعهم، ودولتهم.

وها هي ساعات قليلة تفصلنا عن موع النتخابات ونحن ما زلنا نتخبط فلان غير مقتنع هذا لا يصوت .

من حق كل مواطن ممارسة حقه في الأنتخابات هذا حق شرعي وواجب وطني يجب ان نمارسه جميعا ماذا يعني اننا كعرب في هذه الدولة والاحزاب العربية ضعيفة الى حد ما هل من العدل ان نسحق انفسنا ونبقى جانبا لا هذا فشل والفشل الكبير اننا لا ندعم قائمتنا العربية {مع تمثيل يهودي ايضا } وماذا اذا كان هناك تفكك ما في قائمتنا المشتركة وكان هناك خلاف يجب علينا ان نتجاوز هذا الخلاف ونذهب الى صتاديق الاقتراع بهامة مرفوعة في كل قائمة يحدث انشقاقات وهذا طبيعي ومن حسن حظنا اننا لم نتفكك بعد ما زلنا موحدين غالبا وبناءا على ما تقوله ارصاد الاستفتاء فحذار حذار من مقاطعة الأنتخابات فسنقوي الأحزاب الصهيونية واليمين الصهيوني علينا فيجب علينا الألتفاف حول قائمتنا و م وندعمها بالشكل الصحيح . وسنضع انفسنا في اخطار كبيرة اذا لم ندعم قائمتنا سوف نصبح كالكرة يسددونها الى اي مرمى يريدون فمن مصلحة الأحزاب اليمينية ان لا نصوت وان لا نساهم في عملية االقتراع حتى يحلو لهم فحكمو ضمائركم وارجموهم بالواو والميم




تعليقات الزوار