إغلاق
إغلاق
مبعوث ترامب: خططنا للسلام لا تراعي إلا المصالح الأمريكية ولن نمنح الفلسطينيين أجزاء من سيناء
السبت   تاريخ الخبر :2019-04-20    ساعة النشر :08:15:00

نفى مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لعملية السلام، جيسون جرينبلات، الأنباء التي تحدّث عن منح الولايات المتحدة للفلسطينيين في غزة أجزاءً من سيناء، ضمن خطة السلام المعروفة باسم "صفقة القرن". وذكر جرينبلات في تصريحاته أنّ "واشنطن لا تتخذ قراراتها بناء على جهود السلام فقط، بل تراعي المصالح الأمريكية كما فعلنا مع مرتفعات الجولان والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل"، على حدّ تعبيره.

وقال مبعوث الرئيس الأمريكي لعملية السلام في تصريحات لـ "سكاي نيوز" عربية، إن واشنطن تطلب من الفلسطينيين والإسرائيليين دراسة خطة السلام قبل إبداء الموقف منها، موضحًا أن الأمر في النهاية متروك للفلسطينيين والإسرائيليين للتوصل إلى اتفاق إذا كان ممكنا ولا يوجد بديل للمفاوضات المباشرة.

وأشار المبعوث الأمريكي، أنه ليس للولايات المتحدة أو الأمم المتحدة أو الأوروبيين أو أي شخص آخر، مطالبة الإسرائيليين والفلسطينيين بتنفيذ هذه الصفقة. وقال مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لعملية السلام جيسون جرينبلات، إن خطة السلام التي سيتم تقديمها لا يمكن وحدها أن تنهي المشكلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وأنه يجب على الجانبين أن يكونا على استعداد للتفاوض بشأنها، مشيرًا إلى أن القيادة الفلسطينية تتمسك بمفاهيم قديمة لم ولن تجلب السلام.

وأوضح جرينبلات، أنه إذا لم يستجب الطرفان (الفلسطيني والإسرائيلي) فسيكونان قد أضاعا على نفسيهما فرصة مهمة لا سيما الفلسطينيون، مشيرًا إلى أنه على الرغم من أن القيادة الفلسطينية قطعت علاقاتها مع الولايات المتحدة، إلا أن واشنطن لا تزال تلتقي مع فلسطينيين من خارج القيادة. وأشار جرينبلات، إلى أن الطرفين سيكونا راضيين عن بعض أجزاء الخطة وغير راضيين عن الأجزاء الأخرى.




تعليقات الزوار