إغلاق
كوشنير عن ‘صفقة القرن‘: سنكشف عنها بعد رمضان وستكون هناك تنازلات صعبة من الجانبين
الاربعاء   تاريخ الخبر :2019-04-24    ساعة النشر :07:17:00

قال جاريد كوشنير كبير مستشاري البيت الأبيض ، أمس الثلاثاء إنه "سيتم الكشف بعد انتهاء شهر رمضان في يونيو حزيران عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

التي طال انتظارها لكسر الجمود من أجل إيجاد حل للصراع بين إسرائيل والفلسطينيين" .

وأدلى كوشنير، صهر ترامب وأحد معدي الخطة الرئيسيين، بهذه التصريحات خلال منتدى لمجلة تايم في واشنطن دون الخوض في تفاصيل.

وتضم الخطة، التي تأجلت لمجموعة متنوعة من الأسباب على مدار الثمانية عشر شهرا الماضية، شقين رئيسيين، أحدهما سياسي والأخر اقتصادي. ويتناول الشق السياسي قضايا جوهرية مثل وضع القدس بينما يهدف الشق الاقتصادي لمساعدة الفلسطينيين على تعزيز اقتصادهم.

وقال كوشنير ”سننتظر إلى ما بعد شهر رمضان“ . وأشار أيضا إلى ضرورة الانتظار حتى يشكل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حكومة ائتلافية بعد فوزه في الانتخابات التي أجريت في وقت سابق من هذا الشهر.

 

" الخطة ليست محاولة لفرض الإرادة الأمريكية على المنطقة "

وقال كوشنير، الذي أعد الخطة مع المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جيسون جرينبلات :" إن الخطة ليست محاولة لفرض الإرادة الأمريكية على المنطقة. ولم يقل إن كانت الخطة تدعو لحل الدولتين الذي سعت إليه جهود السلام الماضية".

وقال كوشنر :" ينصب تركيزنا في الواقع على القاعدة وهي كيف نحسن حياة الشعب الفلسطيني وما يمكن حله حتى تصبح هذه المناطق أكثر جذبا للاستثمار" . وأضاف كوشنير :" ستكون هناك تنازلات صعبة من الجانبين" . آمل أن ما سيفعلونه (عندما يطلعون على الاقتراح) هو أن يقولوا.. انظر هناك بعض التنازلات هنا ولكن في نهاية الأمر هذا في حقيقة الأمر إطار قد يسمح لنا بجعل حياتنا أفضل ماديا وسنرى إذا كانت لدى القيادة في الجانبين الشجاعة للأخذ بزمام المبادرة ومحاولة المضي قدما" .

 




تعليقات الزوار